بدعوة إماراتية.. وفد صناعي وتجاري إسرائيلي يزور دبي قريباً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/9Vbnn8

تواصل الإمارات توثيق علاقتها مع "إسرائيل"

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 09-11-2020 الساعة 10:59

كشفت محطة فضائية عبرية عن زيارة مرتقبة لوفد إسرائيلي مكون من رؤساء منظمات قطاع الأعمال والصناعة والاستثمار، إلى مدينة دبي الإماراتية، بعد دعوة تلقاها من نقابة التجارة والصناعة في دبي.

وبحسب قناة i24 العبرية، فإن الزيارة تستهدف إرساء الأساس لتطوير سريع لسبل التعاون في قطاع الأعمال والتجارة بين "إسرائيل" والإمارات، جنباً إلى جنب مع المؤسسات الرائدة هناك بمجال الصناعة والتجارة والاستثمار.

كما تهدف الزيارة- بحسب المصدر- إلى دفع إقامة نشاط تجارة حر مع دول الخليج، شرق أفريقيا وجنوب آسيا، من خلال المناطق التجارية المميزة في دولة الإمارات. 

ويضم الوفد الإسرائيلي كلاً من رئيس اتحاد الغرف التجارية المحامي أورئيل لين، رئيس اتحاد الغرف الصناعية، ورئيس رؤساء أرباب العمل والشركات رون تومر، ورئيس معهد التصدير أديب باروح الذي يمثل تطوير العلاقات التجارية من قبل "إسرائيل"، ورئيس اتحاد المزارعين الإسرائيليين أبشلوم أبو فيلن.

وسيجتمع أعضاء البعثة مع نظرائهم من رؤساء القطاعات الاقتصادية في الإمارات، للتعرف على مراكز التجارة المركزية في دبي، التي ستكون متاحة لأول مرة لرجال الأعمال الإسرائيليين.

وبحسب القناة العبرية فإن المنظمات الاقتصادية في تل أبيب تقدر حجم التجارة بين "إسرائيل" والإمارات مستقبلاً بمليارات الدولارات سنوياً وأكثر.

وسيتركز التصدير الإسرائيلي إلى الإمارات على التكنولوجيا المتقدمة بمجالات مثل السايبر، والمعدات الطبية، والتكنولوجيا الزراعية، والطاقة الشمسية، وتحلية المياه، والأدوية، وغيرها. 

يشار إلى أنه قبل توقيع اتفاق السلام كانت هناك علاقات تجارية غير رسمية بين "إسرائيل" والإمارات عن طريق دول وسيطة في أوروبا والولايات المتحدة.

وفي 15 سبتمبر الماضي، وقعت كل من الإمارات والبحرين اتفاقين لتطبيع العلاقات مع "إسرائيل"، خلال احتفال جرى بالبيت الأبيض بمشاركة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقوبل اتفاقا التطبيع بتنديد فلسطيني واسع، حيث اعتبرته الفصائل والقيادة الفلسطينية "خيانة" من الإمارات وطعنة في ظهر الشعب الفلسطيني.

وترفض القيادة الفلسطينية أي تطبيع للعلاقات بين "إسرائيل" والدول العربية، قبل إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي المحتلة عام 1967.

مكة المكرمة