بريطانيا تسعى لإبرام صفقة غاز طويلة المدى مع قطر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/WwB5rX

طلب رئيس الوزراء البريطاني المساعدة من أمير قطر

Linkedin
whatsapp
السبت، 06-11-2021 الساعة 09:02

- ما هدف الصفقة التي تسعى بريطانيا إليها؟

زيادة إمداداتها من الغاز القطري في ظل العجز بالغاز الذي تواجهه أوروبا.

- كيف أثر عجز الغاز على السوق الأوروبي؟

تسبب برفع أسعار البيع بالجملة.

تسعى الحكومة البريطانية إلى إبرام صفقة غاز طويلة المدى مع قطر وزيادة إمداداتها من الغاز، في ظل العجز بالغاز الطبيعي الذي تواجهه أوروبا، والذي تسبب برفع أسعار البيع بالجملة.

وأفادت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية، اليوم السبت، بأن الحكومة البريطانية تواصلت مع قطر في مسعى للتوصل إلى صفقة غاز طويلة المدى وزيادة الإمدادات.

ونقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة أن وزراء بريطانيين ونظراءهم في قطر، أكبر منتج للغاز الطبيعي المسال في العالم، أجروا محادثات حول اتفاق طويل الأجل ستصبح الدوحة بموجبه "مورد ملاذ أخير".

وأضافت أن قطر غيرت أيضاً مسار أربع ناقلات كبيرة إلى بريطانيا، خلال الأسبوعين الماضيين.

ونقلت الصحيفة عن مصدر مطلع على المحادثات أن "الشحنات جاءت بعد أن طلب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، المساعدة من أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، في اجتماع عقد مؤخراً على هامش قمة المناخ في غلاسكو".

وارتفعت أسعار الغاز الطبيعي هذا العام مع استئناف أنشطة اقتصادية بعد فترة من التوقف بسبب كورونا، وارتفاع الطلب على الغاز الطبيعي المسال في آسيا، ما أدى إلى انخفاض الإمدادات المتجهة إلى أوروبا، وهو ما تسبب في موجات من الصدمات بالنسبة للقطاعات التي تعتمد على الطاقة.

وأضاف التقرير أن بريطانيا تسعى إلى صفقة محتملة طويلة الأجل، في ضوء المخاوف من زيادة المنافسة على إمدادات الغاز الطبيعي المسال مع آسيا.

ويئن قطاع الطاقة البريطاني تحت وطأة ارتفاع تكاليف الطاقة، وفي وقت سابق من الأسبوع الجاري، توقفت شركة توريد الطاقة البريطانية "CNG" عن التعاملات، لتنضم إلى 17 شركة توريد طاقة في البلاد انهارت منذ سبتمبر.

وتتصدر قطر الدول التي تورد الغاز الطبيعي لبريطانيا، حيث تقوم بتأمين ما حجمه 20% من احتياجات المملكة المتحدة من الغاز الطبيعي المسال.

كما أن قطر تعد من أهم الموردين والشركاء لـ "Grain LNG" الشركة البريطانية، بعد توقيع اتفاقياتها الأخيرة في العام الماضي، لتخزين 7.2 ملايين طن سنوياً في الشركة البريطانية لمدة 25 عاماً.

مكة المكرمة