بطرق وأدوات عصرية.. هكذا نجحت "القطرية" بالتعامل مع كورونا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/3mBmbP

القطرية من أكثر الخطوط أماناً للسفر في 2021

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 24-02-2021 الساعة 14:18

ما الأدوات التي أتاحتها الخطوط القطرية للمسافرين دون تلامس؟

تصفح أكثر من 4000 خيار ترفيهي باستخدام أجهزتهم الشخصية.

ما هو تقييم الشركات العالمية المختصة بأداء "القطرية" خلال كورونا؟

حصلت الخطوط القطرية على جوائز عالمية عدة تتعلق بالسلامة خلال جائحة كورونا.

منذ انتشار فيروس كورونا المستجد في العالم وتسببه في اتخاذ حكومات الدول قرارات الإغلاق لاحتواء المرض، استحدثت الخطوط الجوية القطرية الكثير من الخدمات المقدمة للمسافرين بهدف السفر بأمان، وتجنب نقل العدوى لهم.

وفي ذروة انتشار الفيروس لم تتوقف الخطوط القطرية من مواصلة عملها، ونقل المسافرين إلى بلادهم، واستمرت بالتحليق إلى دول العالم، حيث ساعدت على نقل ما يزيد على 3.1 ملايين مسافر، وتشغيل ما يزيد على 470 رحلة غير مُجدولة، ورحلات إضافية.

وأصبحت "القطرية"، بحسب الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا)، أكبر شركة طيران دولية بين شهري أبريل ويوليو 2020، حيث استحوذت على 17.8% من حركة المسافرين عالمياً في شهر أبريل.

وتمتلك القطرية أسطول طائرات يتكون من 52 طائرة من طراز إيرباص A350، و30 طائرة من طراز بوينغ 787، وفي الأشهر الأخيرة من عام 2020 استلمت 3 طائرات من طراز إيرباص A350-1000 لتعزز بذلك من مكانتها كأكبر مشغّل عالمي لطائرات إيرباص A350، بمعدل عمرٍ يصل إلى عامين ونصف تقريباً للطائرة.

وتتميز الطائرات التي تمتلكها القطرية بأنها ذات المحركين، التي تتسم بالكفاءة في استهلاك الوقود، وإتاحة قدرة الشحن الجوي التي تتناسب مع الطلب في كل سوق.

أدوات تكنولوجية

وإلى جانب أسطول الطائرات التي تمتلكها وتطورها مكنت الخطوط القطرية مسافريها من استخدام النظام الترفيهي على الطائرة دون تلامس.

وسيحظى المسافرون على طائرات الناقلة القطرية من طراز "إيرباص A350" بالفرصة لاختيار ما يرغبون بمُشاهدته على شاشة عرض النظام الترفيهي "أوريكس ون" باستخدام أجهزتهم الشخصية، ضمن جهودها لمواجهة الجائحة.

القطرية

وحسب الناقلة القطرية، سيتم تقديم التكنولوجيا الحديثة بالشراكة مع نظام الترفيه "تاليس أفانت"، حيث سيحظى الركاب على طائراتها من طراز "إيرباص A350" بالفرصة لإجراء اقتران لأجهزتهم الإلكترونية الشخصية مع شاشات عرض النظام الترفيهي من خلال الاتصال بشبكة "Oryxcomms" اللاسلكية ومسح الرمز الذي يظهر على الشاشة.

وسيتمكن المسافرون من تصفح أكثر من 4000 خيار ترفيهي باستخدام أجهزتهم الشخصية، وعرض ما يرغبون بمُشاهدته على شاشات العرض لنظام "أوريكس" الترفيهي الحائز العديد من الجوائز العالمية.

وسيُؤدي تطبيق هذه التكنولوجيا إلى تقليل نقاط التلامس على متن الرحلات ومنح المُسافرين المزيد من الراحة والطمأنينة.

القطرية

أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية قال: إن "الناقلة إحدى الشركات الرائدة في قطاع الطيران العالمي التي لم تدخّر جهداً لمُحاربة كوفيد-19، وأول شركة طيران عالمية تحصل على تصنيف 5 نجوم في تدقيق تدابير السلامة من سكاي تراكس". 

وأضاف أن "تقديم هذه التكنولوجيا الجديدة يُعد بلا شك خطوة مُهمة ضمن جهودنا الرامية إلى تعزيز الإجراءات الصارمة بالأصل التي نطبقها ضمن عملياتنا لمواجهة جائحة كوفيد-19"، مبيناً أن "هذا الأمر سيُقلل من نقاط التلامس بالنسبة للمُسافرين، ما يعني منع أي عدوى مُحتملة على متن الرحلات".

وأعرب عن أمله في أن يقدّم إعلان هذه الخدمات للمسافرين ضمانات إضافية لاستعادة الثقة في السفر جواً، وفي الوقت نفسه تمكينهم من أن يشعروا بالمزيد من الثقة والأمان على متن الرحلات، والاطمئنان بأنهم سيستمتعون بأحدث الخدمات وأكثرها تقدماً في الأجواء.

القطرية

خبرة مع الوباء

المختص الاقتصادي عبد الله الخاطر أكد أن الخطوط القطرية تعد من أفضل الشركات على مستوى العالم؛ بسبب دعم الإدارة لها، وصناع القرار في قطر، وهو ما مكنها -خاصة في فترة الوباء- من الاستمرار بعملها.

وواصلت الخطوط القطرية، حسب حديث الخاطر لـ"الخليج أونلاين"، شق الأجواء خلال ذروة فيروس كورونا، حاملة المسافرين الذين انقطعوا عن ذويهم، في حين فضلت خطوط طيران عالمية أخرى عدم العمل في فترة الجائحة وإيقاف رحلاتها.

وحسب حديث الخاطر، تمكن "القطرية" والعاملون فيها، خلال العمل فترة انتشار الوباء، من اكتساب خبرات جديدة وجيدة في التعامل معه خلال نقل المسافرين، وتحقيق قدرة على ذلك.

وخلال عامي 2021 و2022، يوضح الخاطر أن "القطرية" ستحقق نتائج متميزة، خاصة أنها ستخلق شبكة سفر آمنة وبشكل أفضل.

ويضيف: "حققت القطرية سمعة كبيرة لدى صناع القرار على المستوى العالمي، والمسافرين، ورجال الأعمال، وستستمر في تحقق مكاسب كبيرة في المرحلة القادمة، وستكون في العامين القادمين أفضل الأعوام بالنسبة لها".

وستجني الخطوط القطرية أرباحاً عالية من وراء قدرتها على الاستمرار في الطيران خلال الوباء، إضافة إلى أن المصالحة الخليجية أعطتها دفعة كبيرة لزيادة رحلاتها وزيادة عدد المسافرين، يضيف الخاطر لـ"الخليج أونلاين".

الأكثر أماناً

وعالمياً احتلت الخطوط القطرية المركز الأول في قائمة "سلامة الطيران للمسافات الطويلة" ضد فيروس كورونا المستجد.

ومنحت وكالة التصنيف الجوي المرموقة سكاي تراكس (مقرها بريطانيا) الخطوط القطرية "5 نجوم"، حسب صحيفة الدايلي ميل البريطانية.

القطرية

وتبنت الخطوط القطرية، حسب الوكالة المرموقة، مجموعة واسعة وقوية من تدابير السلامة والنظافة لاستيعاب العملاء، بعد تقييم المعايير على رحلاتها، وفي مطار حمد الدولي في الدوحة.

وزادت الخطوط القطرية من عدد المطهرات وأهميتها عبر شبكتها، مع ضمان الامتثال الكامل من قبل المسافرين، حسب الوكالة.

كما أوجدت لافتات تعزز سياسات السلامة الخاصة بالوباء؛ مثل التباعد الاجتماعي، خصوصاً عند صعود الطائرة، ووضع الأطعمة على الطاولة لتقليل الاتصال بالعملاء، فضلاً عن نظافة الأسطح باستمرار.

وأصبحت الخطوط القطرية أول شركة طيران دولية تحصل على تصنيف 5 نجوم في "تدقيق تدابير السلامة الخاصة بكوفيد-19 على مستوى شركات الطيران من سكاي تراكس".

وإلى جانب جائزة وكالة التصنيف الجوي المرموقة "سكاي تراكس" احتلت الخطوط القطرية المرتبة الأولى عربياً والثانية عالمياً بين شركات الطيران الأكثر أماناً للسفر خلال العام الجاري 2021، بعد دراسة شملت نحو 385 شركة.

كما تسعى لتطبيق "جواز السفر الرقمي"، اعتباراً من مارس المقبل، وهو تطبيق على الهواتف المحمولة يوفر تحديثات عن المعلومات المتعلقة بلوائح الصحة الخاصة بكورونا، وهو ما من شأنه أن يساعد المسافرين على التأكد من استيفائهم لأحدث متطلبات الدخول للبلد الذي يسافرون إليه.

الاكثر قراءة

مكة المكرمة