بعد اقتحامه واختطاف عاملين.. ليبيا تغلق أكبر حقولها النفطية

160 ألف برميل خسائر ليبيا بسبب إغلاق الحقل

سيتم إعادة العمل بالحقل عقب استكمال الأمور الفنية

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 14-07-2018 الساعة 15:56

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا، اليوم السبت، إغلاق حقل الشرارة النفطي والآبار المجاورة له؛ وذلك بعد اختطاف عاملين اثنين، وسط توّقعات أن تبلغ خسائر الإنتاج 160 ألف برميل يومياً.

وقالت المؤسسة في بيان لها: إنه "تمّ اقتحام المحطة رقم 186 التابعة لحقل الشرارة صباح السبت، من قبل مجموعة من المسلحين مجهولي الهوية، قاموا باختطاف أربعة موظفين من قبل المهاجمين ولكن تم إطلاق سراح اثنين منهم".

وأضافت المؤسسة التي تدير قطاع النفط في ليبيا ومقرّها طرابلس: إنّه "كإجراء احترازي، تم إغلاق آبار النفط في المناطق المجاورة، وإجلاء جميع العمال الآخرين"، متوقعة أن " تبلغ خسائر الإنتاج 160 ألف برميل في اليوم".

إلى ذلك نقلت وكالة "رويترز" عن مهندسين بحقل الشرارة، لم تسمهم، أن عاملين أحدهما أجنبي خطفا في وقت مبكر اليوم السبت، في هجوم شنته جماعة مجهولة على منشأة بالحقل.

وقال أحد المهندسين إن الهجوم وقع على محطة للتحكم على مشارف الشرارة، التي تبعد نحو 40كم عن الجزء الرئيسي من الحقل النفطي.

وقال مهندس ومصدر في قطاع النفط الليبي، إن حقل الشرارة سيخفض إنتاجه بعد هجوم على غرفة التحكم تم خلاله اختطاف اثنين من العاملين.

وحقل الشرارة النفطي الواقع جنوب غربي ليبيا، هو الأكبر في البلاد؛ إذ ينتج 270 ألف برميل يومياً، ومثّل خلال السنوات الأخيرة هدفاً للجماعات المسلّحة التي أغلقته أكثر من مرّة، قبل أن تعيد فتحه.

مكة المكرمة