بعد انسحابها لأسباب أمنية.. "إكسون موبيل" تعود للعمل بالبصرة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gn82xK

الدفعة الأولى من موظفي الشركة العائدين ستضم مهندسين أساسيين

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 01-06-2019 الساعة 11:33

أعلنت شركة البصرة للنفط العراقية المملوكة للدولة، أن شركة "إكسون موبيل" الأمريكية ستباشر أعمالها في حقل نفطي بالبصرة، اعتباراً من غدٍ الأحد.

وقالت شركة نفط البصرة، في الـ12 من مايو الماضي، إن 30 موظفاً من الشركة انسحبوا من حقل نفطي بالبصرة، لأسباب أمنية احترازية.

وذكرت الشركة في بيان لها، أمس الجمعة، أن "شركة (إكسون موبيل) ستباشر العودة إلى مكاتبها في البصرة ابتداءً من يوم الأحد 2 يونيو، وفقاً لتأكيدات الشركة".

وأشارت إلى أن "إدارة الفعاليات الميدانية كافة لحقل غربي القرنة 1، طوال مدة انتقال الموظفين، كانت تتم من قِبل لاكات شركة نفط البصرة بالكفاءة والجودة المطلوبة".

وقررت شركة "إكسون موبيل" الأمريكية إعادة موظفيها الذين تم إجلاؤهم من العراق قبل نحو أسبوعين، للعمل مجدداً بالحقل النفطي في البصرة.

وذكرت وكالة "رويترز" أن الشركة اشترطت تكثيف الحماية الأمنية حول أماكن عمل موظفيها، وإقامتهم، وهو ما وافقت عليه الحكومة العراقية.

وأضافت الوكالة: إن "الدفعة الأولى من موظفي الشركة العائدين ستضم عاملين رفيعين ومهندسين أساسيين".

يشار إلى أن شركة "إكسون موبيل" أجْلت جميع موظفيها الأجانب، يوم 18 مايو الماضي، من حقل غربي القرنة 1 على عدة مراحل، ونقلتهم إلى دبي جواً.

وجاء الإجلاء بعد أن طلبت واشنطن من موظفيها الحكوميين "غير الضروريين"، العاملين بسفارتها في بغداد وقنصليتها بأربيل، مغادرة العراق "فوراً".

و"إكسون موبيل" هي المقاول الرئيس في اتفاق طويل الأجل مع شركة نفط الجنوب العراقية لتطوير وإعادة تأهيل الحقل النفطي وزيادة الإنتاج.

مكة المكرمة