بعد معركة قضائية.. روسيا تفسخ عقود الغاز مع أوكرانيا

شركة الغاز الروسية "غازبروم"

شركة الغاز الروسية "غازبروم"

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 03-03-2018 الساعة 08:57


بعد أن خاضت شركة الغاز الروسية "غازبروم" معركة قضائية مع شركة "نافطوغاز" الأوكرانية، شرعت الجمعة، بإجراءات فسخ عقود تصدير وترانزيت الغاز مع الجانب الأوكراني.

أعلن ذلك مدير الشركة الروسية، ألكسي ميللر، في مؤتمر صحفي قال فيه: إن "غازبروم مضطرّة لبدء عملية فسخ عقود تصدير وترانزيت الغاز مع الشركة الأوكرانية في محكمة ستوكهولم للتحكيم"، مشيراً إلى أن "مواصلة العمل مع الجانب الأوكراني في إطار العقود الحالية غير مجدٍ اقتصادياً للشركة الروسية"، بحسب روسيا اليوم.

وأضاف: إن "محكمة ستوكهولم حكمت في قضايا الغاز بين الشركتين الروسية والأوكرانية بمعايير مزدوجة، حيث اعتمدت قراراً غير متماثل بشأن عقود توريد وترانزيت الغاز، ومن ثم انتهك القرار مصالح الأطراف في هذه العقود".

وقضت المحكمة بدفع "غازبروم" مبلغاً قدره 4.673 مليارات دولار لـ "نافطوغاز"؛ بسبب ضخّها كميات غاز إلى المستهلكين الأوروبيين عبر منظومة الغاز الأوكرانية بحجم أقل مما كان منصوصاً عليه في العقد المبرم بين الشركتين.

اقرأ أيضاً :

واشنطن تؤكد وقوفها مع أوكرانيا ضد التهديد الروسي

ووفقاً للحكم، يتوجّب على "غازبروم" سداد مبلغ 2.56 مليار دولار لـ "نافطوغاز"، وذلك بعد خصم نحو ملياري دولار كانت المحكمة قد أمرت الشركة الأوكرانية بسدادها للشركة الروسية كتعويض لتقاعسها عن سداد ثمن كميات غاز كانت قد وردت إليها.

وخلال المعركة القضائية، استندت "غازبروم" في دفاعها إلى أن عملاء الشركة في أوروبا خفضوا مشترياتهم من الغاز الروسي ما انعكس سلباً على ترانزيت الغاز عبر أوكرانيا، إلا أن المحكمة رفضت أخذ هذه الحجة بعين الاعتبار.

لكن المحكمة كانت قد قبلت بحجج "نافطوغاز" في قضية أخرى سبق لـ "غازبروم" أن حرّكتها ضد الشركة الأوكرانية لعدم التزام الأخيرة بشراء الكميات المنصوص عليها في العقد من الشركة الروسية، وتذرّعت "نافطوغاز" آنذاك بأن التدهور في وضع الاقتصاد الأوكراني حال دون الوفاء بالتزاماتها.

مكة المكرمة