بعوائد متوقعة 54.5 مليار دولار.. الإمارات تعلن عن برنامج "قطار الاتحاد"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/bM9Pnn

يحظى المشروع بدعم 180 جهة وهيئة حكومية

Linkedin
whatsapp
الأحد، 05-12-2021 الساعة 16:44

ما هي العوائد المتوقعة للمشروع؟

مليار درهم (54,449 مليار دولار).

ما أبرز مميزات المشروع؟

يربط الإمارات بالسعودية.

أعلن نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عن برنامج الإمارات للسكك الحديدية "قطار الاتحاد".

وقال بن راشد في تغريدة له، اليوم الأحد، على حسابه في موقع "تويتر": "شهدت اليوم برفقة أخي محمد بن زايد (ولي عهد أبوظبي) الإعلان عن برنامج الإمارات للسكك الحديدية قطار الاتحاد، والذي قطع شوطاً كبيراً في التنفيذ".

وبين بن راشد أن استثمارات المشروع تبلغ 50 مليار درهم (13,612 مليار دولار)، وعوائده على الاقتصاد الكلي تبلغ 200 مليار درهم (54,449 مليار دولار).

وأضاف بن راشد: "مشروع قطار الاتحاد يمثل روح الاتحاد لأنه يربط مدن الإمارات وموانئ الإمارات بشريان اقتصادي واحد، ويرسخ مبادئ الخمسين بأن الأولوية الوطنية هي الاقتصاد والتنمية وبأن دولة الإمارات وجهة اقتصادية واحدة".

وتابع: "هو مشروع نفخر بأن ندخل به الخمسين الجديدة في دولة الإمارات، والقادم أجمل وأعظم".

ويشكل "قطار الاتحاد" نقلة نوعية في منظومة النقل في الإمارات، ضمن رؤية تكاملية تشمل نقل البضائع والركاب، حيث سيربط إمارات الدولة فيما بينها كافة، كما سيربطها بالسعودية عبر مدينة "الغويفات" في الغرب والفجيرة في الساحل الشرقي.

ويشكل القطار جزءاً حيوياً من شبكة التوريد الإقليمية، وحركة النقل التجارية على مستوى العالم، وقد تم استكمال المرحلة الأولى من قطار الاتحاد وتشغيله وانطلاق عملياته التجارية في أواخر العام 2016.

وانطلقت الأعمال الإنشائية من المرحلة الثانية لمشروع "قطار الاتحاد" في أوائل العام 2020، الذي سيغطي مساحة جغرافية متنوعة التضاريس، وسط الصحراء والبحر والجبال، ضمن مخطط هندسي واسع النطاق يشمل بناء جسور وأنفاق بما يضمن تحقيق أعلى درجات الانسيابية لحركة مرور المركبات تحت مسارات الشبكة الحديدية.

ويتواصل العمل على المرحلة الثانية من قطار الاتحاد ضمن وتيرة متسارعة، تم خلالها الانتهاء من 70% من المشروع خلال أقل من 24 شهراً، رغم ظروف فيروس كورونا الصحية العالمية، وتعطل النشاط الاقتصادي في مختلف أنحاء العالم.

ويحظى المشروع بدعم 180 جهة وهيئة حكومية وخدمية ومطوراً وشركة مساهمة، وتم استصدار أكثر من 40 ألف شهادة موافقة وعدم ممانعة.

ويعمل أكثر من 27 ألف خبير ومختص وعامل في أكثر من 3000 موقع بناء منتشرة في جميع أنحاء الإمارات، أنجزوا حتى الآن 76 مليون ساعة عمل، باستخدام أكثر من 6000 آلية ومعدة.

مكة المكرمة