بغداد تتفق مع "كردستان" على استئناف صادرات نفط كركوك

رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي

رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 27-02-2018 الساعة 22:06


أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الثلاثاء، أن حكومته اتفقت مع سلطات إقليم كردستان على استئناف صادرات نفط كركوك من خلال ميناء جيهان التركي قريباً.

العبادي لم يحدد إطاراً زمنياً لاستئناف الصادرات، لكنه قال خلال المؤتمر الصحفي الأسبوعي: "هناك اتفاق مع الجانب الكردي لبدء تصدير النفط، حيث اتفق الجانبان على معالجة الخلافات لاحقاً".

وأشار إلى أن "المناقشات جارية مع الأكراد والحكومة التركية" بهذا الخصوص.

وانتقد العبادي سلوك سلطات الإقليم في المرحلة الماضية بخصوص تصدير النفط، متسائلاً: "مليارات الدولارات من تصدير النفط في الإقليم.. أين ذهبت؟"، كاشفاً عن "قيام بواخر بإطفاء الرادارات الخاصة بها وتقوم بتحميل النفط وتذهب به إلى إسرائيل".

وأضاف أن "الإيرادات الجمركية حققت زيادة ملحوظة بعد القضاء على بعض منافذ الفساد"، مؤكداً أن "الحكومة حريصة على وجود السلطات الاتحادية على المنافذ الحدودية".

اقرأ أيضاً:

الجيش العراقي ينفي انسحاب قواته من كركوك

ويخطط العراق لمضاعفة إنتاجه من حقول نفط كركوك ليصل إلى مليون برميل يومياً، وفقاً لما صرح به وزير النفط أواخر العام الماضي.

وكانت صادرات النفط من حقول الخام في كركوك قد توقفت منذ أن استعادت القوات العراقية السيطرة عليها من الأكراد في أكتوبر 2017.

ووقَّعت الحكومة العراقية، في ديسمبر الماضي، اتفاقاً مع إيران لتصدير النفط الخام من حقوله في كركوك، بمعدل يتراوح بين 30 ألفاً و60 ألف برميل يومياً.

وتصاعد التوتر بين بغداد وأربيل عقب إجراء الإقليم استفتاء الانفصال في 25 سبتمبر الماضي.

وفرضت بغداد إجراءات عقابية على أربيل؛ بينها حظر الرحلات الجوية الدولية وإغلاق المنافذ الحدودية بين الإقليم وإيران، وكذلك نشر القوات الاتحادية في غالبية المناطق المتنازع عليها والتي كانت تحت سيطرة قوات الإقليم "البيشمركة".

جديرٌ بالذكر أن القوات العراقية استعادت مركز قضاء الحويجة جنوب غربي كركوك، في 8 أكتوبر2017، والذي كان آخر معقل لـ"داعش" بمحافظة كركوك الغنية بالنفط، والتي كانت تحت سيطرة إقليم كردستان العراق.

وأعلن العراق، في ديسمبر الماضي، استعادة جميع أراضيه من قبضة تنظيم الدولة الذي سيطر عليها عام 2014، والتي قُدّرت بثلث مساحة البلاد، إثر حملات عسكرية متواصلة منذ 3 سنوات، بدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

مكة المكرمة