"بلومبيرغ": السعودية ستفقد المليارات قبل نهاية 2019

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GZ1o1Q

ستخفض المنظمة البحرية الدولية النسبة المسموحة للكبريت في وقود الشحن إلى 0.5%

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 27-03-2019 الساعة 15:01

توقعت وكالة "بلومبيرغ" الاقتصادية أن تخسر السعودية ودول أخرى نفطية مليارات الدولارات من إيرادات الطاقة، مع دخول "مطلب غامض" للأمم المتحدة حيز التنفيذ العام المقبل، وهو استخدام السفن وقوداً أكثر نظافة.

وقالت الوكالة الأمريكية في تقريرها إن السعودية والعراق وباقي موردي الشرق الأوسط من النفط الثقيل، الذي يحتوي على نسبة عالية من الكبريت، قد يتعرضون لضربة لأن شركات التكرير تفضل الخام الخفيف لسهولة تكريره.

وتقول المجموعة المصرفية الأمريكية "سيتي غروب" إن عوائد النفط من الممكن أن تهبط بواقع 5 دولارات للبرميل في النصف الثاني من 2019، مع استعداد شركات التكرير والشحن للتغيير المرتقب، موضحاً أن "التجار يتوقعون انخفاضاً أقل دراماتيكية".

 وقال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح: إن "التراجع سيكون دولاراً واحداً وسيكون لفترة محدودة، لأنه سيتم إدخال تعديلات على قطاع التكرير".

وتشير الوكالة الاقتصادية إلى أن انخفاض الطلب على النفط الثقيل سيزيد الضغوط المالية على المنتجين في الخليج، الذين تراجعت إيراداتهم بعد انخفاض أسعار النفط في منتصف 2014.

ويرى محلل السلع في (سيتي غروب)، إريك لي، أن "منتجي النفط الثقيل لن يفقدوا كميات أو حصة سوقية فحسب، بل سيتعرضون لضربة في أسعارهم".

وأضاف تقرير الوكالة أن المنتجين في الشرق الأوسط، الذين يبيعون نحو 20 مليون برميل يومياً، قد يخسرون من 7 مليارات دولار إلى 37 ملياراً من الإيرادات السنوية.

وختمت الوكالة تقريرها بأن المنظمة البحرية الدولية ستخفض النسبة المسموحة للكبريت في وقود الشحن إلى 0.5% في جميع أنحاء العالم، من نسبة مسموحة تبلغ حالياً 3.5%، ونتيجة ذلك ستحتاج السفن لشراء وقود يحتوي على نسبة خفيفة من الكبريت، أو تركيب أجهزة تنقية لإزالة الملوثات من انبعاثاتها.

مكة المكرمة