بمشاركة قطر.. اجتماع خليجي استثنائي حول الماء والكهرباء

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/EMnKXw

ناقش المسؤولون الخليجيون كيفية التعامل مع التحديات الراهنة

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 08-04-2020 الساعة 16:45

ناقش وكلاء وزارات الكهرباء والماء بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربي القضايا المتعلقة بالكهرباء والماء في ظل جائحة كورونا (كوفيد - 19)، في اجتماع استثنائي عقد اليوم الأربعاء، عبر الاتصال المرئي.

وبحسب ما أوردت وكالة الأنباء القطرية، تم خلال الاجتماع مناقشة عدد من الموضوعات المتعلقة بالكهرباء والماء، وكيفية التعامل مع التحديات التي تواجه هذا القطاع في ظل انتشار فيروس كورونا (كوفيد - 19).

وشملت المواضيع التي تمت مناقشتها عقد ورشة عمل خليجية عن طريق الاتصال المرئي تتم من خلالها مناقشة الإجراءات والتحديات والدروس المستفادة لدول الخليج العربية فيما يتعلق بهذا الموضوع.

ونوقش أيضاً في الاجتماع عدد من المواضيع المتعلقة بالربط الكهربائي الخليجي، والطاقة الجديدة والمتجددة، وغيرها من المواضيع المدرجة على جدول الأعمال.

وفي هذا الإطار أفاد المهندس عيسى بن هلال الكواري، رئيس كهرماء القطرية، بأن اجتماع وكلاء الكهرباء والماء لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية مهم في هذا التوقيت؛ لتبادل الرؤى ووجهات النظر حول كيفية مواجهة قطاعي الكهرباء والماء لجائحة كورونا، وتبادل الخبرات والتجارب وتوحيد الجهود بين الدول الأعضاء.

وأضاف أن جائحة كورونا أثبتت نجاح خطط الطوارئ في كهرماء، التي تم إعدادها مسبقاً لمواجهة أي طارئ.

وأشار إلى أن المؤسسة اتخذت الإجراءات الوقائية والالتزام بالتدابير الاحترازية الصادرة من الجهات المعنية بالدولة لمواجهة هذه الأزمة.

وأكد نجاح كهرماء -بفضل مرونة وكفاءة خططها وعملياتها التشغيلية- في الحفاظ على استدامة الخدمة وتزويد المشتركين بالكهرباء والماء على مدار الساعة دون انقطاع، وضمان سير العمل في المواقع الرئيسية، مع اتخاذ الإجراءات الوقائية للحفاظ على صحة وسلامة موظفيها وكادرها الفني وعملائها وكافة المتعاملين مع المؤسسة.

وأشار إلى أن كهرماء قامت بدروها كمؤسسة وطنية ذات مسؤولية اجتماعية بتوعية المجتمع، وتقديم العديد من المبادرات بهدف الوقاية والحد من تفشي الوباء.

وشدد رئيس كهرماء على أهمية الاستفادة من الخدمات الذكية التي تقدمها المؤسسة، وإنجاز المعاملات من البيت دون الحاجة لزيارة مراكز الخدمة خلال فترة التباعد الاجتماعي كوسيلة للوقاية من الفيروس والحد من انتشاره.

مكة المكرمة