بنك قطري يستحوذ على مبنى "فارسيتي براندز" مقابل 41 مليون دولار

خامس استثمار في سوق العقار الأمريكي
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/e21dXq

مبنى (فارسيتي براندز) المكون من ثلاثة طوابق على مساحة 135 ألف قدم مربعة

Linkedin
whatsapp
الأحد، 23-08-2020 الساعة 22:08

- ما هو بنك قطر الأول؟

أول بنك مستقل يتوافق مع الشريعة الإسلامية، وهو معتمد وفق اللوائح التنظيمية لمركز "قطر للمال" والمدرج أيضاً في بورصة قطر.

- ما هو مبنى فارسيتي براندز؟

المقر الرئيسي لشركة "بي إس إن سبورتس" الرائدة في مجال تسويق وتصنيع وتوزيع الملابس والمعدات الرياضية في الولايات المتحدة.

استحوذ "بنك قطر الأول" على مبنى "فارسيتي براندز" الشهير بمدينة تكساس الأمريكية، في صفقة بلغت قيمتها 41 مليون دولار، وفق ما أعلنته وكالة الأنباء القطرية الرسمية، الأحد.

وتعد "فارسيتي براندز" خامس استثمارات "قطر الأول" في سوق العقار الأمريكي ضمن خطته لزيادة محفظة استثماراته.

و"فارسيتي براندز" هي المقر الرئيسي لشركة "بي إس إن سبورتس" الرائدة في مجال تسويق وتصنيع وتوزيع الملابس والمعدات الرياضية في الولايات المتحدة، ويقع مبناها المكون من ثلاثة طوابق على مساحة 135 ألف قدم مربعة.

وتسوق الشركة منتجاتها وتبيعها لأكثر من 100 ألف من المؤسسات والفرق الرياضية في الجامعات والمدارس والمهرجانات بجميع أنحاء الولايات المتحدة.

وحصل المبنى على شهادة (LEED) الفضية أوائل عام 2019، وهو يقع على بعد 11 ميلاً إلى الشمال من مدينة دالاس وضمن منطقة دالاس فورت الكبرى.

وكجزء من استراتيجيته للتحول، يواصل "قطر الأول" تقديم فرص استثمارية آمنة ومعدلة للمخاطر، ومصدر للدخل لعملائه من خلال منصة استثمارية متوافقة مع الشريعة الإسلامية.

وعززت هذه الاستراتيجية هدف البنك في تحقيق النمو مدعوماً بتطوير الأداء المالي وأداء الأعمال. كما أنه أول بنك يمتلك سجلاً حافلاً من الإنجازات المرتبطة باستثماراته في مجال العقارات في الولايات المتحدة.

وتعليقاً على عملية الاستحواذ قال عبد الرحمن توتونجي، الرئيس التنفيذي للبنك بالإنابة: "لقد أنجزنا للتو عملية استحواذ جديدة من أجل تلبية طلب عملائنا الذين يسعون للدخول إلى السوق العقارية في الولايات المتحدة".

وأضاف: "نحن فخورون جداً بفريقنا وبالعمل الجاد الذي قاموا به لتأمين هذه الأصول الفريدة. كما يشرفنا أن نكون قادرين على تجهيز العرض الكامل في غضون أيام قليلة بعد دخول السوق".

وأكد توتونجي أن بإمكان البنك جمع أكثر من 80 مليون ريال قطري (حوالي 22 مليون دولار) من مستثمريه لهذا المنتج، مضيفاً: "نحن حريصون على تحقيق التوازن المثالي بين المخاطر والعوائد في الاستثمارات التي نقدمها لعملائنا عبر تأمين أصول مدرّة للنقد ومدعومة بكيانات قوية في الأسواق المتطورة.

وسيتم تقديم هذه الفرصة الاستثمارية على أساس الاكتتاب الخاص للمستثمرين المؤهلين الذين يستوفون شروط أهلية الاستثمار، وفقاً للقواعد والمتطلبات التنظيمية لهيئة تنظيم مركز "قطر للمال"، بحسب توتونجي.

ويعتبر بنك قطر الأول أول بنك مستقل يتوافق مع الشريعة الإسلامية وهو معتمد وفق اللوائح التنظيمية لمركز "قطر للمال" والمدرج أيضاً في بورصة قطر.

مكة المكرمة