بنوك وشركات سعودية تعتزم دمج النساء مع الرجال في فروع موحدة

تبذل السعودية جهوداً كبيرة لإدخال أكبر عدد ممكن من السيدات في سوق العمل

تبذل السعودية جهوداً كبيرة لإدخال أكبر عدد ممكن من السيدات في سوق العمل

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 30-09-2017 الساعة 08:51


يعتزم عدد من البنوك السعودية دمج العمل في فروع موحدة للرجال والنساء، بعد عقود من تخصيص أقسام نسائية مستقلة، ضمن ما يُعرف بالفصل بين الجنسين منعاً للاختلاط.

ويأتي القرار بحسب ما ذكرته صحيفة "الوئام" وصحف سعودية أخرى، مساء الجمعة، بهدف ترشيد الإنفاقات والمصاريف، من أجل تقديم خدمات مخصصة للجنسين.

وأشارت مصادر إلى أن بعض شركات الاتصالات تدرس تطبيق هذا القرار بدمج العمل بين الجنسين.

كما نقلت صحيفة "القبس" الكويتية عن مصدر اقتصادي، قوله: إن "أحد البنوك السعودية البريطانية، في المملكة، سيدمج موظفيه، بحيث تصبح النساء والرجال لأول مرة في فرع واحد قريباً".

اقرأ أيضاً:

شاهد: اعتقال سعودي هدد بحرق السائقات وسياراتهن

وأكد المصدر أن "بنكاً سعودياً، وشركة استثمارية كبرى أيضاً سيعلنان، خلال الأسابيع القليلة المقبلة، دمج الموظفين الرجال والنساء في الأفرع ذاتها؛ لاستقبال العملاء بشكل مختلط".

وتبذل السعودية جهوداً كبيرة لإدخال أكبر عدد ممكن من السيدات في سوق العمل، وإزالة العوائق التي تحول دون مساهمة المرأة في عجلة الإنتاج الاقتصادي للبلاد.

كما يأتي هذا التحرك أيضاً بالتزامن مع منح العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، الثلاثاء الماضي، المرأة حق قيادة السيارة، للمرة الأولى بتاريخ المملكة، في خطوة وصفها مراقبون بأنها تدل على تحجيم سطوة التيار الديني المحافظ في البلاد.

مكة المكرمة