بوتين وأمير قطر يناقشان اتفاق "روسنفت" النفطية

تقيّد عقوبات الاتحاد الأوروبي وصول "روسنفت" إلى أسواق رأس المال

تقيّد عقوبات الاتحاد الأوروبي وصول "روسنفت" إلى أسواق رأس المال

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 14-12-2016 الساعة 10:17


ناقش الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الاتفاق حول شراء قطر حصة في شركة روسنفت النفطية الروسية.

وقال الكرملين الثلاثاء، إن الرئيس بوتين وأمير قطر ناقشا في اتصال هاتفي الاتفاق الذي اشترت بموجبه قطر وشركة جلينكور حصة في شركة روسنفت النفطية الروسية، مضيفاً أن الزعيمين كليهما أكدا أهمية الاتفاق.

والسبت الماضي، وقعت روسيا اتفاقاً مع جهاز قطر للاستثمار وشركة جلينكور لتجارة السلع لبيع حصة قدرها 19.5% بـ"روسنفت" في إطار برنامج للخصخصة.

ومن المنتظر أن يدر الاتفاق للميزانية الروسية نحو 710 مليارات روبل (11.66 مليار دولار).

اقرأ أيضاً :

الطاقة الدولية: الطلب على النفط سيرتفع بوتيرة أسرع في 2017

ومن ناحية أخرى، قالت المفوضية الأوروبية الثلاثاء، إنها تراجع تفاصيل قرار "جلينكور" شراء حصة في "روسنفت" للتأكد من أنها لا تنتهك عقوبات الاتحاد الأوروبي ضد روسيا.

وتخضع "روسنفت" لعقوبات أوروبية وأمريكية منذ 2014 في أعقاب استيلاء روسيا على شبه جزيرة القرم من أوكرانيا رغم أن بوتين عبّر عن الأمل بنهاية تلك العقوبات في أعقاب انتخاب دونالد ترامب رئيساً للولايات المتحدة.

وقالت متحدثة باسم الاتحاد الأوروبي: "نحن على علم بالموضوع وندرس حالياً تفاصيله". وأضافت أن تنفيذ العقوبات هو مسؤولية كل من الدول الثماني والعشرين الأعضاء بالاتحاد الأوروبي.

وكانت الحكومة الأمريكية ذكرت في وقت سابق هذا الأسبوع أنها تتحرى ما إذا كانت العقوبات قد انتُهكت بعد أن أكدت "جلينكور" شراء حصة في "روسنفت".

وتقيد عقوبات الاتحاد الأوروبي وصول "روسنفت" إلى أسواق رأس المال، لكنها لا تحظر بشكل محدد اتفاقات الاستحواذ على الأسهم. في حين قال متحدث باسم "جلينكور": "الصفقة تتقيد بقوانين العقوبات السارية".

(1 دولار = 60.8749 روبل روسيّاً)

مكة المكرمة