بوتين يصادق على اتفاقية "السيل التركي" مع أنقرة

بوتين وافق على الاتفاقية الموقعة بين الحكومتين الروسية والتركية

بوتين وافق على الاتفاقية الموقعة بين الحكومتين الروسية والتركية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 07-02-2017 الساعة 20:48


صادق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الثلاثاء، على اتفاقية إنشاء خط "السيل التركي" للغاز الطبيعي الموقعة بين أنقرة وموسكو.

وبحسب مرسوم نشر على بوابة للإنترنت متخصصة بنشر الأوراق الرسمية الروسية، فإن بوتين وافق على الاتفاقية الموقعة بين الحكومتين الروسية والتركية.

ووافقت الجمعية العامة للبرلمان التركي في 2 من ديسمبر/ كانون الأول من العام الماضي على الاتفاقية المذكورة، في حين وافق عليها مجلس الدوما، الغرفة السفلى بالبرلمان الروسي في 20 يناير/ كانون الثاني الماضي، والمجلس الاتحادي في 1 فبراير/شباط الجاري.

شاهد أيضاً :

مع طرح الإصدار السادس منه.. ماذا تعرف عن الريال السعودي؟

ووقعت الحكومتان الروسية والتركية في 10 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، الاتفاقية التي تقضي ببناء خطي أنابيب يضخ كل منهما 15.75 مليار متر مكعب سنوياً.

ومن المنتظر تخصيص الخط الأول لسد احتياجات السوق التركية، أما الثاني لنقل الغاز إلى أوروبا في حال الحصول على الضمانات اللازمة بخصوص التسويق.

ويتوقع أن يبدأ ضخ الغاز عبر الخط الأول بحلول عام 2019.

وأعلنت روسيا مطلع ديسمبر/كانون الأول 2014، إلغاء مشروع خط أنابيب "السيل الجنوبي"، الذي كان من المفترض أن يمر من تحت البحر الأسود عبر بلغاريا إلى جمهوريات البلقان والمجر والنمسا وإيطاليا، بسبب موقف الاتحاد الأوروبي الذي يعارض ما يعده احتكاراً للمشروع من قِبل شركة الغاز الروسية "غاز بروم".

وبدلاً منه، قررت روسيا مد أنابيب لنقل الغاز عبر تركيا ضمن مشروع "السيل التركي"، ليصل إلى حدود اليونان، وإنشاء مجمع للغاز هناك، لتوريده فيما بعد لمستهلكي جنوب أوروبا، لكن تعكر العلاقات بين البلدين بسبب إسقاط تركيا لمقاتلة روسية، ألقى بظلاله على سير الاتفاق طيلة فترة القطيعة.

مكة المكرمة