بورصة دبي تقود هبوطاً جماعياً للبورصات الخليجية

بورصة مصر خالفت اتجاه البورصات العربية متأثرة بتعهدات مؤتمر شرم الشيخ

بورصة مصر خالفت اتجاه البورصات العربية متأثرة بتعهدات مؤتمر شرم الشيخ

Linkedin
whatsapp
الأحد، 15-03-2015 الساعة 18:19


تراجعت البورصات الخليجية بشكل جماعي بنهاية تداولات الأحد، تزامناً مع هبوط النفط بأكثر من 9% بنهاية تعاملات الأسبوع الماضي، في حين صعدت بورصة مصر إلى أعلى مستوياتها في شهر، مع استمرار الإعلان عن استثمارات بمليارات الدولارات، دعماً للاقتصاد خلال فعاليات مؤتمر شرم الشيخ.

وتراجعت أسعار النفط العالمية على مدار الأسبوع الماضي أكثر من 9%، مع تضررها من صعود الدولار، فضلاً عن تحذيرات صادرة من وكالة الطاقة الدولية، بشأن تزايد المعروض النفطي.

وزاد مؤشر بورصة مصر الرئيسي نحو 0.88% فقط، متخلياً عن جانب كبير من مكاسبه المبكرة، ليغلق مستقراً عند 9726.03 نقطة، محققاً أعلى مستوياته منذ منتصف فبراير/شباط الماضي.

ووصل إجمالي قيمة المبالغ المعلنة لدعم الاقتصاد المصري بنهاية أعمال اليوم الثاني للمؤتمر، السبت، نحو 132.46 مليار دولار، معظمها استثمارات من شركات عربية وأجنبية، فضلاً عن منح محدودة، مما يدفع حصيلة اليومين الأول والثاني إلى 151.76 مليار دولار.

وفى أسواق الخليج، كانت بورصة دبي بين أبرز المتضررين، بعد هبوط مؤشرها بنسبة 2.54%، وهي أكبر وتيرة تراجع يومية في شهر، ليغلق عند 3613.55 نقطة، محققاً أدنى مستوياته في 9 أسابيع، إثر تعرض غالبية الأسهم المتداولة إلى عمليات بيع واسعة بهدف جني الأرباح.

في حين نزلت بورصة العاصمة أبوظبي بوتيرة أقل، بلغت 1.31% إلى 4424.75 نقطة، محققة أدنى مستوياتها في أكثر من 9 أسابيع، مع تراجع أسهم قيادية مثل "أبوظبي التجاري" و"الدار العقارية" و"إشراق".

ونزلت بورصة مسقط بنحو 1.54%، وهي أكبر وتيرة تراجع يومية منذ بداية العام الجاري، ليصل إلى 6300.97 نقطة نحو أدنى مستوياتها في شهرين، بضغط من الهبوط الجماعي للأسهم المتداولة وفي مقدمتها أسهم المصارف والاستثمار.

ونزلت بورصة قطر دون الحاجز النفسي الهام، 12 ألف نقطة، مع تراجع مؤشرها بنحو 1% إلى 11964.15 نقطة وسط تراجع جماعي للأسهم القيادية.

وتراجعت بورصة الكويت للجلسة الثالثة على التوالي نحو أدنى مستوياتها في أكثر من شهرين، ونزل مؤشرها السعري بنحو 0.63%، مقلصاً جانباً كبيراً من خسائره المبكرة، ليغلق عند 6473.33 نقطة، بدفع هبوط أسهم الخدمات المالية والعقارات.

ونالت عمليات جني أرباح محدودة من أداء بورصة السعودية، الكبرى في العالم العربي، بعد صعودها في الجلسات السابقة نحو أعلى مستوياتها في 4 أشهر، ونزل المؤشر العام بنسبة 0.64% إلى 9628.65 نقطة، بضغط هبوط أسهم الصناعات والمصارف.

مكة المكرمة