بينهم وزراء.. العراق أوقف 290 مسؤولاً بتهم فساد في 2017

رئيس هيئة النزاهة العراقية حسن الياسري

رئيس هيئة النزاهة العراقية حسن الياسري

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 31-01-2018 الساعة 20:43


أعلنت هيئة النزاهة العامة في العراق، الأربعاء، عن إحصائية بأعداد المسؤولين الذين تم إيقافهم بتهمة الفساد في البلاد عام 2017، وذكرت أن عددهم وصل إلى 290 مسؤولاً بينهم وزراء.

وقال رئيس الهيئة، حسن الياسري، في مؤتمرٍ صحفي: إن "أوامر القبض الصادرة خلال العام الماضي، والمتعلّقة بقضايا النزاهة، بلغت ألفين و133 أمراً، نُفّذ منها 996 أمراً".

وأضاف: "عدد الوزراء أو من هم بدرجتهم الذين صدرت بحقهم أوامر القبض 17 شخصاً، بينما بلغ عدد أوامر القبض الصادرة بحق الدرجات الخاصة والمديرين العامين (مسؤولين) ومن هم بدرجتهم 273 شخصاً".

وتابع الياسري: إن "مجموع المبالغ التي تم استرجاعها بلغ أكثر من تريليون و305 مليارات دينار (أكثر من مليار دولار)".

اقرأ أيضاً :

سجون العراق بـ2017.. طائفية وتعذيب لـ39 ألف معتقل

وبيّن أن "الأموال التي تمكّنت الهيئة من كشفها عن طريق الإجراءات الوقائية قبل وقوع الفساد بلغت 948 ملياراً (نحو 800 مليون دولار)".

وجاء حديث الياسري بعد يوم من إعلان رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، خلال مؤتمر صحفي، الثلاثاء، "البدء بمهمة مكافحة الفساد في البلاد".

والعراق من بين أكثر دول العالم فساداً، بموجب مؤشر منظمة الشفافية الدولية على مدى السنوات الماضية.

وتسلّم العراق، الخميس الماضي، وزير التجارة الأسبق، عبد الفلاح السوداني، من الشرطة الدولية في بيروت، والمتهم باختلاس أموال الدولة.

ووفق هيئة النزاهة العراقية، فإن عدداً من الوزراء السابقين مطلوبون للقضاء بتهم الفساد، لكنهم فرّوا إلى خارج البلاد.

والوزراء هم: وزير الكهرباء أيهم السامرائي، والدفاع حازم الشعلان، والتجارة عبد الفلاح السوداني، والنقل لؤي العرس.

وتعهّد العبادي، إبان تسلمه منصبه في 2014، بمحاربة الفساد المستشري في دوائر البلاد، والذي يحتجّ عليه السكان منذ سنوات طويلة.

مكة المكرمة