"تأثير الحصار صفر".. "القطرية" تدشن 8 وجهات جديدة

أكدت مواصلة تسيير رحلات جوية إلى إيران
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/zB7bwb

الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية أكبر الباكر

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 15-01-2020 الساعة 22:56

أعلنت الخطوط الجوية القطرية، الأربعاء، تدشين وجهات جديدة، وذلك على هامش فعاليات معرض الكويت للطيران 2020، كما عرضت الناقلة القطرية خلال المعرض اثنتين من أحدث الطائرات في أسطولها.

وقال الرئيس التنفيذي للخطوط القطرية، أكبر الباكر، في لقاء مع الصحفيين، إن هناك 8 وجهات جديدة من المقرر افتتاحها خلال العام الحالي، بداية من نهاية مارس وحتى منتصف نوفمبر المقبلين.

والوجهات الجديدة، بحسب الباكر؛ هي "نور سلطان وألماتي في كازاخستان، وأكرا في غانا، وسيبو في الفلبين، وليون في فرنسا، وطرابزون في تركيا، ولواندا في أنغولا، وسيام ريب في كمبوديا".

واستعرض الرئيس التنفيذي للخطوط القطرية الإنجازات التي حققتها الناقلة خلال العام الماضي، وحصولها على العديد من الجوائز المرموقة، إلى جانب وصول عدد المسافرين على متن القطرية إلى 29 مليون مسافر في العام المالي المنتهي في مارس 2019.

وشدد على عدم تأثر الخطوط القطرية بالحصار المفروض على قطر ، وقال: إن "تأثير الحصار على الخطوط الجوية القطرية هو صفر، ونحن مستمرون في النمو، وقد مضينا في تطبيق استراتيجيتنا دون أن نتأثر بالحصار".

وأضاف: "حتى الخسائر المالية ليست نتيجة للحصار، بل لزيادة المصروفات التشغيلية نتيجة زيادة الرحلات. كما أن شركات الطيران تملك هوامش خسارة تقدر ما بين 3% إلى 8%، وإنه على الرغم من ذلك جاءت خسائرنا بأقل من نصف توقعاتنا، وقمنا بتحقيق معدل نمو في الإيرادات بلغ 20%.

وتوقع عودة الخطوط القطرية إلى تحقيق أرباح في العام المالي (2021-2022) حتى تحت الحصار، مؤكداً أن الناقلة القطرية تعتمد فقط على إيراداتها وعوائد استثماراتها في شركات الطيران الأخرى والفنادق.

وكشف أن مجموعة الخطوط القطرية تسعى لشراء أكبر حصة ممكنة في شركة "إنديجو" الهندية للطيران؛ نظراً لأهمية السوق الهندي.

وحول المصاعب التي تواجهها شركة "بوينج" وتأثير ذلك على تسلم عدد من الطائرات، أشار الباكر إلى أن شركة "بوينج" أعلنت أن طائرتها من طراز "777 إكس" سيتم تأجيل طرحها لمدة عام، مضيفاً: "نتوقع أن نتسلم هذه الطائرة في منتصف العام المقبل"، مرجعاً السبب الوحيد للتأخير إلى أن "تركيز بوينج منصبّ الآن على إعادة السماح للطائرة 737 ماكس بالطيران".

أما بشأن حادثة سقوط الطائرة الأوكرانية في إيران وتأثيرها على رحلات القطرية، أكد المسؤول القطري أن سجل الأمان الخاص بالقطرية قوي جداً، وأن القطرية لم تعانِ من أي إلغاء للحجوزات نتيجة الحادثة المأساوية، وهو ما يعكس ثقة المسافرين في الشركة.

كما شدد في معرض رده على أسئلة الصحفيين على استمرار رحلات القطرية إلى إيران، وقال: "إيران دولة مهمة لنا؛ فهي جارة ونود أن نستمر في خدمة المسافرين الإيرانيين".

وأُلغي عدد من الرحلات الجوية إلى إيران، الأسبوع الماضي؛ بعد تحطم طائرة ركاب أوكرانية في طهران، التي قالت فيما بعد إنها أسقطت الطائرة بطريق الخطأ.

ويستخدم العديد من شركات الطيران المجال الجوي الإيراني، ومن بينها الخطوط القطرية، التي لا يُسمح لها بالتحليق في المجال الجوي لبعض الدول الخليجية العربية المجاورة لقطر.

مكة المكرمة