تحالف السعودية يلغي رحلة جوية بمطار عدن تحمل حالات إنسانية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6JwawP

المصدر في الخطوط الجوية اليمنية أكد أن خطوة التحالف ستخلف خسائر مالية على الشركة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 26-05-2019 الساعة 22:31

ألغى التحالف السعودي الإماراتي رحلة جوية يفترض أن تتوجه غداً الاثنين من مطار عدن إلى العاصمة الأردنية عمّان، دون إبداء السبب.

وأكد مصدر بالخطوط الجوية اليمنية، في تصريح له اليوم الأحد، نشر عبر حسابها في موقع "فيسبوك"، أن التحالف رفض منح الرحلة "608 "AFB المتوجهة من مطار عدن إلى عمان تصريحاً بالإقلاع.

وقال المصدر: "قيادة الشركة طلبت من التحالف تغيير رحلتها من مطار عدن إلى مطار سيئون حتى لا تقع في مواقف محرجه مع المسافرين، ورغم ذلك تم رفضها".

وأبدى المصدر استغراب الخطوط الجوية اليمنية من إلغاء الرحلة رغم علم التحالف بوجود حالات إنسانية ومرضية ومغتربين وطلاب من أمريكا وأوروبا للسفر بشكل عاجل.

واستطرد المصدر بالقول: "سنضطر بالخطوط اليمنية للتشغيل من مطار سيئون يوم الثلاثاء على متن الطائرة الموجودة في عمان، حيث ستكون فارغة من الركاب ولا يوجد على متنها أي راكب للمجيء بالمسافرين من الأردن إلى سيئون وهذ سيكلفنا الكثير من الخسائر".

وأوضح أن الشركة ستعمل على نقل المسافرين من عمان إلى مطار سيئون على متن حافلات نقل إلى العاصمة المؤقتة عدن وصنعاء على نفقتها الخاصة وفقاً لتوجيهات رئيس مجلس الإدارة أحمد مسعود العلواني.

وكان التحالف السعودي الإماراتي رفض، قبل أسبوعين، التصريح لطائرات الخطوط اليمنية بتسيير رحلات إضافية لنقل يمنيين من الهند إلى بلادهم، واستنكر وزير النقل المنع الذي اتخذه التحالف الذي يتحكم في المجال الجوي اليمني.

كما سبق للخطوط اليمنية أن ألغت رحلات في السابق لعدم حصولها على ترخيص من التحالف كما وقع في نوفمبر 2017.

وتوقفت شركات الطيران الدولية عن العمل في المجال الجوي اليمني منذ اندلاع الحرب باليمن في مارس 2015، وبقيت الخطوط اليمنية تعمل منفردة وبطاقة استيعابية محدودة، وفقاً لتراخيص يمنحها التحالف الذي تقوده السعودية.

ومنذ 26 مارس 2015 أعلن التحالف السعودي الإماراتي سيطرته على الأجواء اليمنية، وهو ما خلف حينها آلاف العالقين اليمنيين في مطارات العالم، قبل أن يسمح برحلات محدودة تمر للتفتيش في مطار بيشة السعودي.

وتقود الرياض وأبوظبي تحالفاً عربياً ضد الحوثيين، منذ عام 2015، بدعوة من حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي، لاستعادة الشرعية، وإعادة السيطرة على البلاد بعد استيلاء الحوثيين على العاصمة صنعاء وعدد من المناطق.

مكة المكرمة