تراجع أرباح الشركات المدرجة ببورصات الخليج بنسبة 34.5%

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/b1rA5M

القطاع المصرفي حلّ ثانياً من حيث النمو بعد قطاع الطاقة

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 25-11-2020 الساعة 15:27

- ما سبب تراجع أرباح الشركات المدرجة ببورصات الخليج؟

بسبب تداعيات كورونا وتهاوي أسعار النفط.

- ما أكثر قطاع حقق نمواً خلال الربع الثالث؟

قطاع النفط بنسبة 72.9% إلى 11.5 مليار دولار.

انخفضت أرباح الشركات المدرجة بالبورصات الخليجية خلال الربع الثالث من العام الجاري بنسبة 34.5% على أساس سنوي؛ بسبب التداعيات التي ما زالت تفرضها جائحة كورونا على الاقتصاد العالمي.

ووفقاً لتقرير نشرته شركة "كامكو إنفست" الكويتية، اليوم الأربعاء، فقد سجلت أرباح الشركات الخليجية خلال الفترة المذكورة نحو 25.1 مليار دولار، مقابل 38.2 مليار دولار بالربع الثالث 2019.

وأفاد التقرير بأن الأرباح المعلنة للشركات الخليجية ظلت منخفضة مقارنة بالمستويات التاريخية، إلا أنها كشفت عن تحسن ملحوظ مقارنة بالربع الثاني 2020، مع خروج اقتصادات المنطقة من الإغلاق بسبب الجائحة.

وسجّل قطاع الطاقة أعلى معدل نمو ربع سنوي خلال الربع الثالث بنسبة 72.9% إلى 11.5 مليار دولار.

وحلّ قطاع البنوك بالمرتبة الثانية بنمو أرباحه بنسبة 66.9%، بعد أن أعلنت البنوك ارتفاع إيراداتها وانخفاض المخصصات، مما ساهم في تعزيز الأرباح.

وكان التراجع الأكبر من نصيب قطاعي التأمين والعقار، حيث انخفضت أرباح القطاعين على أساس ربع سنوي بنسبة 36.8% و22.4% على التوالي.

وسجلت أرباح الشركات السعودية أعلى معدل انخفاض من حيث القيمة المطلقة، حيث تراجعت أرباحها بـ 10.2 مليارات دولار أو بنسبة 37% على أساس سنوي إلى 17.4 مليار دولار.

وهبطت أرباح الشركات في بورصتي دبي والكويت بنسبة 59.2% و30.4% إلى 1.2 مليار و987 مليون دولار على التوالي، خلال الربع الثالث من العام.

كما انخفضت أرباح الشركات في البورصة القطرية بنسبة 12.4% على أساس سنوي إلى 2.4 مليار دولار.

وفي سلطنة عمان انخفضت أرباح الشركات المدرجة بالبورصة بنسبة 15.3% وصولاً إلى 401.2 مليون دولار.

وتراجعت أرباح الشركات بالبحرين بنسبة 51.1% بالربع الثالث على أساس سنوي إلى 230.7 مليون دولار.

وهبطت أرباح الشركات المدرجة بسوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 2.46% على أساس سنوي إلى 2.39 مليار دولار.

وألحقت تداعيات الجائحة أضراراً بالغة بأسواق المال التي تأثرت إلى حد كبير بالتهاوي التاريخي لأسعار النفط.

مكة المكرمة