تراجع طفيف للاحتياطات الأجنبية السعودية في أغسطس

 تهدف السعودية إلى خفض اعتمادها على النفط الذي يشكل المصدر الرئيس للدخل

تهدف السعودية إلى خفض اعتمادها على النفط الذي يشكل المصدر الرئيس للدخل

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 30-09-2016 الساعة 13:48


تراجعت الأصول الاحتياطية الأجنبية لمؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي)، بنسبة 0.2% خلال أغسطس/آب الماضي، إلى 2.108 تريليون ريال (562.2 مليار دولار)، مقابل 2.113 تريليون ريال (563.5 مليارات دولار) في يوليو/تموز السابق عليه.

ووفقاً للإحصاءات الشهرية للمؤسسة والمعلنة على موقعها الإلكتروني، مساء الخميس، تراجعت الاحتياطات السعودية في أغسطس/آب بنسبة 15% على أساس سنوي، هبوطاً من 2.484 تريليون ريال (662.3 مليار دولار) في أغسطس/آب 2015.

وتراجعت الاحتياطات السعودية نهاية 2015 بنسبة 15.8% لتبلغ 2.312 تريليون ريال، مقارنة بـ2.746 تريليون ريال نهاية 2014، وهو أول تراجع سنوي خلال 7 سنوات (2009 - 2015).

وتوقع صندوق النقد الدولي مطلع العام الحالي، أن تلجأ الدول المنتجة للنفط إلى السحب من الاحتياطات الأجنبية لديها التي تكونت خلال سنوات ارتفاع أسعار الخام، لتغطية العجز الجاري في نفقاتها الشهرية الجارية.

وأعلنت السعودية في 25 أبريل/نيسان الماضي رؤية اقتصادية لعام 2030، تهدف إلى خفض اعتمادها على النفط الذي يشكل المصدر الرئيس للدخل.

ويشمل إجمالي الأصول الاحتياطية لمؤسسة النقد، الذهب وحقوق السحب الخاصة، والاحتياطي لدى صندوق النقد الدولي، والنقد الأجنبي والودائع في الخارج، إضافة إلى الاستثمارات في أوراق مالية في الخارج والودائع والتسهيلات.

(الدولار الأمريكي = 3.75 ريالات سعودية)

مكة المكرمة