تراجع طفيف لليرة التركية بعد تحركات أمريكية بشأن التجارة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LwEDmR

تراجعت الليرة أكثر من 12% أمام الدولار هذا العام

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 17-05-2019 الساعة 16:21

سجلت الليرة التركية تراجعاً ملحوظاً اليوم الجمعة، بعدما وصلت إلى 6.05 مقابل الدولار الأمريكي، متراجعة من مستوى إغلاق يوم الخميس بلغ 6.0475 ليرات مقابل الدولار الواحد.

وبحسب وكالة "رويترز"، بلغت الليرة بحلول الساعة (08:22 ت.غ) 6.0595 مقابل الدولار، في حين بلغ مستوى الإغلاق يوم الخميس 6.0475 ليرات مقابل الدولار.

وهذا التراجع يأتي في وقت يدرس فيه المستثمرون قراراً أمريكياً بإنهاء اتفاق المعاملة التجارية التفضيلية لتركيا، الذي سمح لبعض الصادرات بدخول الولايات المتحدة دون جمارك، في حين خفضت واشنطن الرسوم على واردات الصلب من تركيا بواقع النصف.

ونقلت الوكالة عن مصدر مصرفي بأحد البنوك قوله إن المخاوف بشأن آفاق تركيا تُضاف إلى الضغوط على الليرة الناجمة عن الارتفاع الكامن للدولار، في حين سيكون للقرارات الأمريكية أثر متفاوت.

وأضاف: "القرارات الأمريكية جرى وضعها في الاعتبار على نحو سلبي، لكن القرارات ليس لها أثر اقتصادي واضح".

وتابع: "الأسواق ستراقب التصريحات السياسية بشأن العلاقات بين البلدين، بالنظر إلى ما انطوت عليه من مخاطر في الآونة الأخيرة".

ولجأت الحكومة التركية إلى تكتيكات مختلفة لتثبيت سعر صرف العملة الوطنية، لا سيما قبل الانتخابات المحلية في مارس الماضي، حيث ضغطت على المقرضين المحليين لعدم توفير الليرة للمستثمرين الأجانب، رغم نفي المسؤولين مراراً فرض ضوابط على رأس المال.

وقررت السلطات التركية يوم الأربعاء الماضي إعادة فرض ضريبة 0.1% على تعاملات العملات الأجنبية في خطوة ستزيد من إيراداتها، لكنها قد تخاطر بزيادة القلق من أن الحكومة تضطلع بدور كبير في إدارة سوق العملات.

وقالت شبكة "بلومبيرغ" الأمريكية إن الضريبة التي بقيت عند مستوى الصفر لأكثر من 10 سنوات، ستفرض على المتعاملين بالعملات الأجنبية، ولن تطال التعاملات بين البنوك أو المعاملات الائتمانية، وفقاً لقرار رئاسي نشر الأربعاء في الجريدة الرسمية.

وأوضحت وكالة "الأناضول" نقلاً عن مسؤولين في وزارة الخزانة التركية لم تذكر أسماءهم، أن الهدف من التعديل الضريبي هو منع المضاربة في العملات الأجنبية ودعم إيرادات الضرائب.

يشار إلى أن الليرة تراجعت بأكثر من 12% أمام الدولار هذا العام، وهو أسوأ أداء بين عملات الأسواق الناشئة بعد البيزو الأرجنتيني.

مكة المكرمة