تراجع مبيعات العقار في السعودية والإمارات ونمو في الكويت

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gKa3NX

الكويت أفضل الأسواق العقارية أداءً على مستوى دول الخليج

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 25-12-2018 الساعة 13:35

كشفت معطيات تقرير اقتصادي حديث عن تراجع قيمة صفقات المبيعات العقارية في السعودية والإمارات على أساس سنوي بنسبة 30.7%، في حين حقّقت الكويت نمواً بنسبة 34%، خلال الأشهر التسعة الأولى من 2018.

وأظهر التقرير الصادر اليوم الثلاثاء، عن "بحوث كامكو" الكويتية، أن القيمة الإجمالية لصفقات مبيعات العقار في دول الخليج بلغت 59.3 مليار دولار، خلال الفترة من يناير حتى سبتمبر الماضي.

وكانت قيمة الصفقات بلغت 85.6 مليار دولار في الفترة المماثلة من 2017، ما يعني انخفاضاً بقيمة 26.3 مليار دولار.

وتشهد السوق العقارية بدول الخليج حالة من التباطؤ؛ في ظل استمرار ضعف الطلب، فضلاً عن مواصلة الشركات دمج أعمالها، وتحقيق أقصى استفادة لثرواتها البشرية.

وانخفضت إيجارات السوق العقارية السكنية بنحو كبير أيضاً؛ على خلفيّة مواصلة سعي المستثمرين للبحث عن قاعٍ لتراجع الأسعار، ومحاولة المستأجرين الحصول على أقل تكلفة إيجار يمكن تحمّلها.

وبحسب تقرير بحوث "كامكو"، انخفض عدد الصفقات التي تم تنفيذها في منطقة الخليج بنسبة 8.4% إلى 342.58 ألف صفقة، في الأشهر التسعة الأولى من 2018.

وأوضح التقرير أن كلاً من السعودية ودبي، هما العاملان الرئيسان لهذا التراجع؛ نظراً لتراجع قيمة الصفقات العقارية بدبي بنسبة 36.1%، وفي المملكة 33.8%.

وكانت الكويت أفضل الأسواق العقارية أداءً على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي، إذ بلغت نسبة النمو 34% لقيمة الصفقات العقارية.

وانعكس أداء سوق العقارات المتباطئ على أسهمها المدرجة في البورصات الخليجية المختلفة، بعدما أظهرت أداءً ضعيفاً، وتراجع مؤشر "تومسون رويترز" العقاري الخليجي بأكثر من 27%، منذ بداية 2018 وحتى نوفمبر الماضي.

يُشار إلى أن أسواق العقارات في السعودية والإمارات تعيش حالة من التراجع؛ بعد أن لحقت بها خسائر كبيرة بسبب فرض ضريبتي القيمة المضافة والسلع الانتقائية، واستحداث الرياض لرسوم جديدة على العمالة الأجنبية، فضلاً عن حصار قطر، في يونيو 2017، وخروج المستثمرين القطريين.

مكة المكرمة