تراجع معدل القروض في قطر خلال يوليو

بنك قطر الوطني

بنك قطر الوطني

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 20-08-2014 الساعة 14:31


قال تقرير صادر عن بنك قطر الوطني QNB إن معدل القروض شهد خلال يوليو/تموز الماضي تراجعاً بنسبة 1 بالمئة عن مستواه في الشهر السابق (في حين حافظ على نمو نسبته 5 بالمئة عن مستواه في بداية العام)، كما تراجعت الودائع خلال شهر يوليو/تموز بنسبة 2.7 بالمئة عن مستواها في الشهر السابق (مع احتفاظها بنمو نسبته 4.9 بالمئة منذ مطلع العام). فبعد تسجيل القروض نمواً نسبته 1.9 بالمئة في شهر يونيو/حزيران بالمقارنة بمستواها في شهر مايو/أيار 2014 (في نتيجة رئيسية لتصاعد الطلب على الائتمان من الشركات الدولية والقطاع الخاص)، انخفضت بنسبة 1 بالمئة في شهر يوليو/تموز عن مستواها في شهر يونيو/حزيران 2014، مع تراجع القروض المقدمة للقطاع العام بنسبة 4.4 بالمئة عن مستواها في يونيو/حزيران.

وأوضح التقرير الذي تلقى "الخليج أونلاين" نسخة منه، أن الودائع انخفضت أيضاً في شهر يوليو/تموز بنسبة 2.7 بالمئة عن مستواها في الشهر السابق مع تراجع ودائع القطاع العام بنسبة 3.8 بالمئة عن مستواها في يونيو/حزيران. وقفز معدل القروض إلى الودائع إلى 106 بالمئة في شهر يوليو/تموز بالمقارنة بـ104 بالمئة في شهر يونيو/حزيران 2014. وبالنظر قدماً، وبعد حالة الركود التي اتسم بها فصل الصيف، فالتقرير يتوقع أن يتزايد نشاط القطاع المصرفي. كما يتوقع أن يشهد القطاع العام تحسناً، وأن يشكل نمو الإقراض لكل من القطاع العام والشركات الكبرى المحرك الرئيسي لنمو الإقراض المصرفي في عام 2014، كما يتوقع أن يأتي قطاعا الشركات الصغيرة والمتوسطة والإقراض الاستهلاكي في المرتبة الثانية من الأهمية في هذا المجال. وتستند رؤية التقرير في هذا المجال إلى التوقعات بتسارع وتيرة إطلاق المشروعات الجديدة خلال الأشهر المقبلة.

وقاد القطاع العام تراجع الودائع في القطاع المصرفي خلال شهر يوليو/تموز 2014؛ إذ انخفضت ودائع القطاع العام خلاله بنسبة 3.8 بالمئة بالمقارنة بشهر يونيو/حزيران 2014 (ليتقلص إجمالي معدل نمو الودائع منذ مطلع العام إلى 1.3 بالمئة). وبالنظر إلى القطاعات المختلفة يتضح أن ودائع المؤسسات الحكومية (التي تمثل 55 بالمئة من ودائع القطاع العام) تحسنت بنسبة 0.2 بالمئة في شهر يوليو/تموز عن مستواها في يونيو/حزيران 2014 (ولكنها سجلت نمواً نسبته 2.2 بالمئة منذ مطلع العام).

كما شهدت ودائع المؤسسات شبه الحكومية، وفقاً للتقرير، تراجعاً نسبته 6.5 بالمئة في يوليو/تموز 2014 بالمقارنة بالشهر السابق (لكنها ما تزال تقل بنسبة 23.7 بالمئة عن مستواها في مطلع العام). وعلاوة على ذلك، انخفضت الودائع الحكومية بنسبة 8.7 بالمئة عن مستواها في شهر يونيو/حزيران (ليصل إجمالي ارتفاعها منذ مطلع العام إلى 13.2 بالمئة). أما بالنسبة لودائع القطاع الخاص، فقد هبطت هي الأخرى بنسبة 1.8 بالمئة عن مستواها في الشهر السابق (ولكنها لا تزال مرتفعة بنسبة 9 بالمئة عن مستواها في مطلع العام). وتراجعت ودائع الشركات والمؤسسات الخاصة بنسبة 2.1 بالمئة بالمقارنة بالشهر السابق (لكنها لا تزال مرتفعة بنسبة 8.3 بالمئة عن مستواها في مطلع العام)، وتراجعت ودائع الأفراد بنسبة 1.5 بالمئة بالمقارنة بالشهر السابق (ليصل إجمالي نموها منذ مطلع العام إلى 9.7 بالمئة).

مكة المكرمة