ترامب محذراً الكونغرس: لا حاجة لكندا في "نافتا"

الرابط المختصرhttp://cli.re/L2BpPK

يشكو ترامب من أن الولايات المتحدة تعامَل على نحو غير منصف في التجارة العالمية

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 01-09-2018 الساعة 20:26

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم السبت، إنه لا حاجة لإبقاء كندا في اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية (نافتا)، محذراً الكونغرس من التدخل في المفاوضات التجارية، وإلا فسيلغي اتفاق التجارة الثلاثي برمته.

وقال ترامب على "تويتر": "لا توجد ضرورة سياسية لإبقاء كندا في اتفاق نافتا الجديد، إذا لم نبرم اتفاقاً عادلاً للولايات المتحدة، بعد ظلم دامَ عقوداً، فستكون كندا خارجه".

وأضاف: "يجب ألا يتدخل الكونغرس في هذه المفاوضات، وإلا فسأُنهي نافتا بالكامل، وسنكون أفضل حالاً ونحن بعيدون".

وأبلغ ترامب، أمس الجمعة، الكونغرس نيته توقيع اتفاق ثنائي مع المكسيك، بعد مباحثات مثيرة للجدل مع كندا، اختُتمت في ذلك اليوم من دون الاتفاق على تعديل "نافتا"، وكان ترامب قد كشف عن اتفاق مع المكسيك الاثنين الماضي.

وحذّر نواب من أن أي اتفاق مع المكسيك قد يواجه صعوبات في الحصول على موافقة الكونغرس ما لم يشمل كندا، وقالوا إنَّ دعم الديمقراطيين سيكون لازماً لتمرير اتفاق ثنائي.

وهدد ترامب، الاثنين الماضي، بفرض رسوم جمركية على السيارات التي تنتجها كندا، إذا لم تنضم إلى مباحثات لتعديل اتفاقية نافتا التي انتقدها مراراً، واتهمها بأنها تسببت في خسارة الولايات المتحدة وظائف وتعاملات تجارية.

كما تأتي هذه الخطوات بعد يومين من تهديد الرئيس الأمريكي بالانسحاب من منظمة التجارة العالمية، داعياً المنظمة إلى أن تعامل الولايات المتحدة بشكل أفضل.

وبحسب خبراء، فإن خطوة ترامب قد تقوض أحد أسس النظام الحديث للتجارة العالمية، الذي كان للولايات المتحدة دور رئيسي في إيجاده.

ويشكو ترامب من أن الولايات المتحدة تعامَل على نحو غير منصف في التجارة العالمية، ويلقي باللوم على منظمة التجارة للسماح بحدوث ذلك، محذراً من أنه قد يتخذ إجراء ضد المنظمة العالمية، رغم أنه لم يحدد شكل ذلك الإجراء.

والخلافات بين الولايات المتحدة وكندا تأتي ضمن إطار الحرب التجارية والاقتصادية، التي يقودها ترامب ضد العديد من دول العالم، في مقدمتها الصين وروسيا وتركيا، إلى جانب كندا والاتحاد الأوروبي.

مكة المكرمة