تركيا تعلن رفع الحظر الجوي عن مطار أربيل

مطار أربيل الدولي (أرشيف)

مطار أربيل الدولي (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 23-03-2018 الساعة 16:41


أعلن رئيس الوزراء التركي، بن علي يلديريم، رفع الحظر الجوي الذي فرضته بلاده على الرحلات الجوية المتجهة إلى مطار أربيل الدولي في إقليم كردستان العراق، اعتباراً من يوم الجمعة.

وقال يلديريم في تصريحات للصحفيين: إنه "بإمكان الرحلات التجارية المدنية التوجه من تركيا وأوروبا إلى أربيل فقط، ولن تتوجه أي رحلة جوية إلى السليمانية".

وكانت تركيا قد أعلنت نهاية سبتمبر 2017 إلغاء كل الرحلات إلى أربيل والسليمانية لأجل غير مسمى. ووصف رئيس الحكومة بن علي يلديريم إجراء الاستفتاء حينها بأنه خطأ جسيم، كما قررت أنقرة اتخاذ تدابير تستهدف المسؤولين عن إجراء الاستفتاء.

وتصاعد التوتّر بين بغداد وأنقرة وطهران من جهة، وأربيل من جهة أخرى، عقب إجراء إقليم كردستان استفتاء الانفصال، في 25 سبتمبر 2017، الذي أكدت الحكومة العراقية "عدم دستوريته"، واشترطت إلغاء نتائج الاستفتاء لبدء حوار مع الإقليم.

وفرضت بغداد إجراءات عقابية على أربيل، نهاية 2017؛ بينها حظر الرحلات الجوية الدولية، وأغلقت المنافذ الحدودية بين الإقليم وإيران وتركيا، ونشرت القوات الاتحادية في غالبية المناطق المتنازع عليها التي كانت تحت سيطرة قوات الإقليم (البيشمركة).

وتسلمت الحكومة العراقية المعابر الحدودية الأربعة مع تركيا وإيران، كما طالبت بغداد الحكومات الأجنبية بإغلاق بعثاتها الدبلوماسية في أربيل، وذلك رداً على إجراء الاستفتاء الانفصال.

اقرأ أيضاً :

العبادي يعلن رفع حظر الطيران عن مطاري إقليم كردستان

وتعتبر أجواء الإقليم جزءاً من أجواء العراق، والحركة في مطاريْه تتم برخصة سلطة الطيران المدني العراقي وبإشراف منه، بحسب وزير المواصلات والاتصالات في حكومة الإقليم، مولود باوا مراد.

وفي 13 مارس الجاري، قرر رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، إلغاء حظر الرحلات الدولية في مطارات إقليم كردستان، لتعود كما كانت عليه قبل الأزمة إثر تفاهمات مع إدارة الإقليم.

واستحدثت بغداد مديرية للحماية الخاصة بمطارات إقليم كردستان؛ لتكون القيادة والسيطرة فيها لوزارة الداخلية الاتحادية، بحسب بيان لمكتب العبادي صدر عقب لقائه ضباط وزارة الداخلية العاملين في مطارات الإقليم.

وتم ربط منظومة البايسز (منظومة تحقق من هوية المسافرين) الخاصة بمطارات الإقليم ومنافذه الحدودية بالمنظومة الرئيسية في بغداد، على غرار ما هو معمول به في المنافذ العراقية الأخرى، وربط دوائر الجوازات والجنسية ومنتسبيها في مطاري أربيل والسليمانية بوزارة الداخلية الاتحادية وفق القانون.

مكة المكرمة