تصعيد بين الأردن وسوريا بسبب "الإجراءات الجمركية"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GaekY7

افتتح المعبر الحدودي بين البلدين في 15 أكتوبر 2018

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 01-05-2019 الساعة 18:09

ظهرت أزمة جديدة بين الأردن وسوريا؛ بعد فرض المملكة حظراً على استيراد بعض السلع من سوريا رداً على إجراءات جمركية مماثلة اتخذتها دمشق.

وقال وزير الصناعة والتجارة والتموين الأردني، طارق الحموري، اليوم الأربعاء: "فرضنا قيوداً على استيراد البضائع السورية ومنعنا بعضها".

وأضاف في تصريحات لصحيفة "الرأي" الحكومية: "منعنا 30% من السلع السورية وفرضنا قيوداً على 60% من البضائع".

وأوضح أن هذه النسبة جاءت "أقل مما يقوم به الجانب السوري"، الذي "منع ما يقارب 40% من بضائعنا، وفرض قيوداً على ما يقارب 60% منها".

وتابع أن الجانب السوري "فرض رسوماً إضافية على الشاحنات الأردنية المتجهة إلى سوريا بنسبة عالية وصلت إلى ما بين 700 و1000 دولار، بينما لم تكن تتجاوز في السابق 150 دولاراً".

وأشار الحموري إلى"منع كافة الخضار والفواكه من دخول الأسواق السورية"، مؤكداً أن "القرار أردني بامتياز، وليس هناك أي ضغوط خارجية على الأردن".

وكان التبادل التجاري بين الأردن وسوريا قد سجل عام 2010 نحو 615 مليون دولار، قبل أن يتراجع تدريجياً بسبب الحرب عام 2011.

وافتتح البلدان معبر "جابر - نصيب" الحدودي الرئيسي، في 15 أكتوبر 2018 بعد نحو 3 سنوات من إغلاقه بسبب الحرب في سوريا.

مكة المكرمة