تعطل إمدادات ليبيا يرفع أسعار النفط.. و"الأصفر" يتجه للخسارة

التراجع بعد ارتفاع الأسعار في الجلسة السابقة

التراجع بعد ارتفاع الأسعار في الجلسة السابقة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 23-02-2018 الساعة 14:17


واصل النفط الارتفاع فوق 66 دولاراً للبرميل يوم الجمعة، بدعم من انخفاض إنتاج ليبيا، وتصريحات متفائلة من السعودية عن أن الجهود التي تقودها أوبك لتقليص المخزون العالمي من خلال تقييد الإنتاج تؤتي ثمارها، وسط تراجع لأسعار الذهب.

وكانت أسعار النفط قد تراجعت في وقت سابق الجمعة، مع ارتفاع صادرات الخام الأمريكي الذي طغى على انخفاض المخزونات في الولايات المتحدة، كما هوت أسعار الذهب متجهة نحو أكبر خسارة أسبوعية في شهرين ونصف الشهر؛ بسبب ارتفاع الدولار خلال الأسبوع المنقضي.

وتعافى الخام من خسائر كان قد سجلها في وقت مبكر بعد إغلاق حقل الفيل النفطي في ليبيا، والذي ينتج 70 ألف برميل يومياً، حيث يبلغ إنتاج ليبيا العضوة في أوبك نحو مليون برميل يومياً، على الرغم من أنه ما زال متقلباً بسبب الاضطرابات.

وبحلول الساعة (14:58 تغ)، ارتفع خام القياس العالمي مزيج برنت عشرة سنتات إلى 66.49 دولاراً للبرميل. وكانت الأسعار قد زادت في أوائل 2018 وبلغت 71.28 دولاراً للبرميل في 25 يناير الماضي، وهو أعلى مستوى منذ ديسمبر 2014. وارتفع الخام الأمريكي ثمانية سنتات إلى 62.85 دولاراً للبرميل.

ويأتي التراجع بعد ارتفاع الأسعار في الجلسة السابقة، حين قالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية إن مخزونات الخام في الولايات المتحدة انخفضت 1.6 مليون برميل، في الأسبوع المنتهي في 16 فبراير، إلى 420.48 مليون برميل، رغم التباطؤ الموسمي للطلب في نهاية موسم الشتاء.

ولا يزال الخام الأمريكي بصدد الارتفاع نحو 1.7% على مدى الأسبوع، وبرنت 2.2%، ليتجه الخامان صوب تحقيق ثاني مكاسبهما الأسبوعية، بعد تكبدهما خسائر حادة في أوائل الشهر.

كما ضغط ارتفاع الدولار على الأسعار. ومن شأن ارتفاع العملة الأمريكية أن يجعل النفط والسلع الأولية الأخرى المقومة بها أغلى ثمناً لحائزي العملات الأخرى.

وأظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة أن صادرات الخام الأمريكية قفزت إلى ما يزيد على مليوني برميل يومياً في الأسبوع الماضي، مقتربة من مستوى قياسي مرتفع عند 2.1 مليون سجلته في أكتوبر الماضي.

اقرأ أيضاً :

انتعاش الأسهم الآسيوية يرفع أسعار النفط لأعلى مستوى بأسبوعين

وساهم ذلك في خفض صافي الواردات إلى ما دون 5 ملايين برميل يومياً، وهو أدنى مستوى منذ بدأت الإدارة تسجيل البيانات عام 2001.

ولم يطرأ تغيّر يذكر على إنتاج النفط الخام الأمريكي تقريباً في الأسبوع الماضي، ليستقر عند 10.27 ملايين برميل يومياً.

وعلى الصعيد العالمي، ما زالت أسواق النفط العالمية تحظى بدعم جيد من نمو الطلب المتزامن مع تخفيضات الإنتاج التي تقودها منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) وروسيا.

أما أسعار الذهب فتراجعت هي الأخرى صباح الجمعة، واتجهت نحو تكبّد كبرى خسائرها الأسبوعية في شهرين ونصف الشهر مع ارتفاع الدولار خلال الأسبوع.

وانخفض الذهب في المعاملات الفورية 0.4% إلى 1326.65 دولاراً للأوقية (الأونصة)، متجهاً للهبوط للجلسة الخامسة بين 6 جلسات.

وفقد المعدن الأصفر 1.6% منذ بداية الأسبوع المنصرم، في أكبر هبوط من نوعه منذ الأسبوع المنتهي في الثامن من ديسمبر 2017. ونزل في العقود الأمريكية الآجلة 0.3% إلى 1328.40 دولاراً للأوقية.

وارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة عملات، بنسبة 0.3% إلى 90.027 مع عودة المستثمرين العالميين بحذر إلى شراء الأصول الأعلى مخاطرة.

ولامس مؤشر الدولار، الخميس، أعلى مستوياته في عشرة أيام عند 90.235، بعدما بلغ أدنى مستوى له في ثلاث سنوات عند 88.253 أواخر الأسبوع الماضي، وهو يتجه للصعود نحو 1% هذا الأسبوع.

مكة المكرمة