تعويم أسعار الفائدة أحدث خطوات الصين لتحفيز اقتصادها

البنك المركزي الصيني خفض أسعار فائدة الإقراض والإيداع بمقدار 0.25%

البنك المركزي الصيني خفض أسعار فائدة الإقراض والإيداع بمقدار 0.25%

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 23-10-2015 الساعة 17:26


أعلنت الحكومة الصينية، اليوم الجمعة، مجموعة إجراءات من شأنها تسهيل السياسة النقدية، على رأسها إلغاء السقف الرسمي الذي تحدده لأسعار الفائدة، وذلك سعياً منها لمواجهة تباطؤ اقتصادها الذي يعد ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وأوضح البنك المركزي الصيني أنه سمح للمؤسسات المالية بأن تقدم للمدخرين نسبة عائدات على أموالهم تعتمد على السوق، لتفتح الأبواب أمام المنافسة الحقيقية على رأس المال في الاقتصاد الراكد الذي تتحكم فيه الحكومة، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

ومن شأن هذا القرار أن يحدث منافسة أكبر في القطاع المالي الذي شهد في السنوات الأخيرة طفرة في أسعار العقارات والأسهم، ليواجه بعد ذلك تزايد المخاطر بعد انفجار الفقاعة.

ويأتي القرار قبل أيام من لقاء قادة الحزب الشيوعي الحاكم، المقرر أن يحدد مسار الاقتصاد في الخطة الخمسية المقبلة.

وترافق ذلك مع إعلان البنك المركزي خفض أسعار فائدته الرئيسية والاحتياطي النقدي الذي يجب على المصارف الاحتفاظ به، في إجراء جديد يهدف إلى تحفيز ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وأعلن "بنك الشعب الصيني" في موقعه على الإنترنت، خفض أسعار فائدة الإقراض والإيداع بمقدار 0.25%، وخفض الاحتياطي النقدي اللازم في المصارف بنسبة 0.50%.

ويعد خفض الاحتياطي النقدي الإلزامي في المصارف خطوة تحفيزية، حيث إنها تزيد من حجم الأموال التي يمكن للمصارف أن تقرضها، وهو ما يؤدي من ثم إلى تعزيز النشاط الاقتصادي.

وسجلت البورصة ارتفاعاً بعد الإعلان عن خفض الفائدة الذي يأتي بعد تلميحات من البنك المركزي الأوروبي عن طرح إجراءات تحفيز جديدة بعد اجتماعه في ديسمبر/ كانون الأول.

مكة المكرمة