تفاهمات عُمانية لبنانية حول قضايا اقتصادية وتجارية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/wrdnoJ

وفد اقتصادي لبناني يجري زيارة لمسقط لليوم الثاني

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 19-10-2021 الساعة 18:00

- علامَ اتفق الجانبان اللبناني والعماني؟

على عدة قضايا اقتصادية، أهمها تسهيل الاستثمارات اللبنانية في عُمان.

- كيف تمت هذه التفاهمات؟

خلال لقاءات جمعت وفداً اقتصادياً لبنانياً مع عدة جهات حكومية بمسقط.

أعلن رئيس الهيئات الاقتصادية في لبنان محمد شقير، اليوم الثلاثاء، التوصل إلى تفاهمات مع الجانب العماني، حول عديد من القضايا الاقتصادية، على هامش زيارة يجريها للعاصمة مسقط.

وحسب وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية، كشف شقير عن التوصل إلى تفاهمات بين الجانبين اللبناني والعماني، في اليوم الثاني من زيارة يجريها وفد اقتصادي لبناني لمسقط، عقد خلالها اجتماعات مع عدة جهات حكومية.

وتضمنت التفاهمات، وفق شقير، التركيز على تسهيل الاستثمارات اللبنانية بسلطنة عمان في مختلف القطاعات، وتشجيع رجال الأعمال العمانيين على الاستثمار بلبنان في مختلف القطاعات لا سيما بالبنية التحتية.

كما اتفق الجانبان على الترويج للمنتجات الصناعية اللبنانية في عُمان، وتشجيع التبادل السياحي بين البلدين، وإنشاء شركة مشتركة لتسويق المنتجات التي تصنع في عمان، بأفريقيا وأوروبا.

ويضاف إلى ذلك، التفاهمُ على التعاون في المجال السياحي، لا سيما على مستوى الاستفادة من الخبرات اللبنانية في تسويق عمان وتطوير البنية التحتية السياحية على مستوى بيوت الضيافة والمطاعم والنشاطات المكملة.

وقال شقير: إن "هناك رغبةً أكيدة وجدّية من قِبل القيادات الاقتصادية العمانية بالقطاعين العام والخاص في تحقيق نقلة نوعية بالتعاون الاقتصادي الثنائي".

ولفت إلى أنه "تم الاتفاق على خارطة طريق تتضمن وضع تقرير مفصل عن كل المواضيع والأمور التي تم الاتفاق عليها، وتشكيل فريق عمل مشترك لمتابعة تطبيقها".

وكان الوفد الاقتصادي اللبناني برئاسة شقير قد وصل إلى العاصمة العمانية مسقط، أمس الاثنين؛ لإجراء مباحثات مع المسؤولين العمانيين والقطاع الخاص ورجال الأعمال حول تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

مكة المكرمة