تقرير بريطاني: جهود عُمان لتنويع اقتصادها تؤتي ثمارها

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/wrwM1k

أولويات سلطنة عمان تركز على تطوير القطاع الخاص

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 30-11-2021 الساعة 18:00

- ما هدف عمان من زيادة مساهمة الصناعات غير النفطية باقتصادها؟

تهدف السلطنة إلى تحقيق مساهمة بنسبة 90% لهذه الصناعات بالناتج المحلي الإجمالي.

- ما توقعات ارتفاع نمو الاقتصاد العماني في 2021 و2022؟

من المتوقع أن يرتفع بنسبة 2.5%، و6.5% بالعامين على التوالي.

قالت مجموعة "أكسفورد بزنس" البريطانية الرائدة في خدمات البحوث والاستشارات، اليوم الثلاثاء، إن جهود سلطنة عمان لتنويع اقتصادها تؤتي ثمارها في تقليل العجز المالي بموازنة البلاد.

وقالت المجموعة، في تقرير لها: إن "أولويات سلطنة عمان بعد جائحة كورونا لا تزال تركز على تطوير القطاع الخاص، وتسريع التنويع وتقليل العجز المالي".

وأشارت إلى أن عام 2021 مثل بداية الخطة الخمسية العاشرة لزيادة مساهمة الصناعات غير النفطية إلى 90% من الناتج المحلي الإجمالي بحلول عام 2040، مع العمل على خفض الدين الحكومي كذلك.

وأضافت أنه من المتوقع أن يرتفع اقتصاد سلطنة عمان بنسبة 2.5%، و6.5% في عامي 2021 و2022 على التوالي.

وذكرت أنه نظراً لأصولها الطبيعية وموقعها الاستراتيجي وجغرافيتها الجذابة تمتلك سلطنة عمان الموارد اللازمة للتوسع الاقتصادي الكبير.

وأكدت أن حكومة السلطنة تنفذ سلسلة من الإصلاحات المالية لإعادة الميزانية العامة إلى مسار أكثر استدامة.

وقالت: إن "هذه الجهود انعكست في تقدير صندوق النقد الدولي، في أبريل 2021، بتوقع انخفاض الدين العام تدريجياً على المدى المتوسط من 71.3% من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2021 إلى 58.5% في عام 2026".

كما أشارت المجموعة البريطانية إلى حرص الحكومة العمانية على تسهيل تنمية القطاع الخاص من أجل توفير فرص العمل وخفض الإنفاق الحكومي على الرواتب والبدلات.

وذكرت أن الحكومة نفذت العديد من السياسات التي تهدف إلى الحد من البطالة بين المواطنين العمانيين، وتم وضع حصص مختلفة لمختلف قطاعات الاقتصاد.

وكان وزير الاقتصاد العُماني سعيد الصقري، قد قال في تصريحات صحفية، في 3 نوفمبر الجاري، إن أداء اقتصاد السلطنة ارتفع خلال النصف الأول من العام الجاري بنسبة 10%.

وقال الصقري: إن "الخطة الخمسية العاشرة (2021-2025) ستعمل على إعادة زخم النمو الاقتصادي وتسريع وتيرة الأنشطة الاقتصادية".

مكة المكرمة