تنافس سعودي - إماراتي للاستحواذ على شركة تابعة للجيش المصري

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/D3ob4v

تتنافس أيضاً شركة محلية مصرية للاستحواذ على الشركة

Linkedin
whatsapp
الخميس، 03-06-2021 الساعة 16:46

- ما الشركات الخليجية المتنافسة؟

شركة الطاقة الحكومية في دبي، وشركة بترول أبوظبي الوطنية، وشركة "بترومين" السعودية.

- ما هي الشركة المصرية؟

شركة "وطنية للبترول"، وهي شركة توزيع وقود لديها أكثر من 200 محطة تعبئة ويديرها الجيش.

تتنافس شركتان إماراتيتان وشركة سعودية للفوز بعقد استثمار في أول شركة مصرية مملوكة للجيش المصري تعرض على المستثمرين، وفقاً لوكالة "بلومبيرغ".

ونقلت الوكالة في تقرير لها، الخميس، عن أشخاص مطلعين على الأمر القول إن شركة الطاقة الحكومية في دبي وشركة "بترومين" السعودية دخلتا في منافسة مع شركة بترول أبوظبي الوطنية؛ للاستثمار في شركة "وطنية للبترول"، وهي شركة توزيع وقود مصرية لديها أكثر من 200 محطة تعبئة ويديرها الجيش.

وقالت "بلومبيرغ" إن الشركة التي ستفوز في المنافسة ستشترك مع صندوق الثروة السيادي المصري في الحصول على ملكية مشتركة كاملة لشركة "وطنية للبترول".

ومن المتوقع أن يتم الانتهاء من تقديم العطاءات قبل نهاية العام الجاري، حيث تتنافس أيضاً شركة محلية مصرية هي "طاقة العربية" في سباق الاستحواذ على الشركة المملوكة للجيش.

وقال الأشخاص المطلعون، الذين طلبوا عدم الكشف عن هويتهم لأن المفاوضات سرية، إن إجراءات فحص السجلات المالية لشركة "وطنية" للبترول مستمرة.

وأكدت "بلومبيرغ" أن الرئيس التنفيذي لصندوق مصر السيادي، أيمن سليمان، امتنع عن التعقيب، فيما لم يكن المتحدثون الرسميون باسم بترومين السعودية وشركة بترول أبوظبي الوطنية متاحين على الفور للتعليق.

وأضافت أن الصفقة المرتقبة ستكون الأولى من نوعها في خطط لمنح ملكية كاملة لما يصل لـ 10 شركات مملوكة لهيئة منتجات الخدمة الوطنية في مصر، والتي تتبع وزارة الدفاع، مشيرة إلى أن هذا الأمر قد يمثل انفتاحاً تاريخياً لجزء من الاقتصاد في البلاد.

ويمتلك الجيش المصري عشرات الشركات في عدة قطاعات؛ أبرزها قطاع السلع الاستهلاكية والقطاع الصناعي وقطاع الخدمات.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، قال في وقت سابق إنه ينبغي السماح للجيش بطرح أسهم شركاته في البورصة مثل شركات الدولة المقرر خصخصتها.

وتتحدث الحكومة المصرية منذ سنوات عن بيع شركات حكومية غير مملوكة للجيش، وأعلنت منذ عامين تقريباً أنها ستطرح حصص أقلية في 23 شركة ضمن خطة لجمع ما يصل 80 مليار جنيه مصري (5.1 مليارات دولار).

ويقول مسؤولون بالحكومة إن البرنامج تأجل مراراً لأسباب منها ضعف الأسواق وعوائق قانونية، وفق بلومبيرغ.

مكة المكرمة