توتال محبطة من عدم المشاركة بتوسعة مشاريع الغاز في قطر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/68Z1Mk

توتال الفرنسية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 26-10-2018 الساعة 19:30

قال مسؤول تنفيذي بارز بشركة النفط والغاز الفرنسية توتال إن عدم مشاركة الشركة في توسعة مزمعة للغاز الطبيعي المسال في قطر، وهو جزء من استراتيجيتها لتصبح لاعباً كبيراً في القطاع، سيكون أمراً مخيباً للآمال.

وأعلنت قطر خططاً في سبتمبر الماضي لتعزيز طاقتها الإنتاجية للغاز الطبيعي المسال عبر إضافة خط إنتاج رابع، بهدف زيادة طاقتها الإنتاجية من حقل الشمال إلى 110 ملايين طن سنوياً.

ونقلت وكالة "رويترز" عن باتريك دو لا شيفارديير، يوم الجمعة: "نحن مهتمون للغاية بالغاز الطبيعي المسال في قطر مع القرار الذي اتخذه القطريون بزيادة طاقتهم الإنتاجية بوحدة رابعة للإنتاج بقدرة 30 مليون طن".

وأضاف قائلاً: "إذا لم نكن جزءاً من توسعة الغاز الطبيعي المسال في قطر فإن ذلك سيكون مخيباً لآمالنا". وقال: "نحن لسنا الوحيدين المهتمين بقطر (لكن)... نعتزم بشدة أن نكون جزءاً من هذه العملية، وستكون جزءاً من توسعنا الجديد في الغاز الطبيعي المسال".

وتوسع شركة النفط والغاز الفرنسية حضورها في الغاز الطبيعي المسال بعدد من المشاريع في قطاعي المنبع والمصب في أنحاء العالم.

وفي يوليو الماضي استكملت الشركة استحواذاً بقيمة 1.5 مليار دولار على أنشطة الغاز الطبيعي المسال التابعة لإنجي، لتصبح ثاني أكبر شركة في السوق العالمي للغاز الطبيعي المسال.

وقال دو لا شيفارديير إن توتال تعتزم أيضاً اتخاذ قرارات الاستثمار النهائية بشأن عدد من المشاريع؛ من بينها مشروع محطة الغاز الطبيعي المسال 2 في القطب الشمالي، ومشروع في بابوا غينيا الجديدة، وتوسعة أصولها للغاز الطبيعي المسال في الكاميرون ولويزيانا بوحدتين إضافيتين للإنتاج.

أما قطر للبترول فقد أعلنت في سبتمبر الماضي الاستحواذ على ثلاث صفقات في البرازيل في أقل من عام، الأمر الذي يساهم في توسع نشاطها في واحدة من أكثر المناطق الهيدروكربونية الواعدة في العالم، بحسب الرئيس التنفيذي للشركة سعد الكعبي.

ويشكل فوز قطر للبترول في هذه الجولة الجديدة إنجازاً مهماً على طريق تنفيذ استراتيجيتها للتوسع عالمياً في نشاطات واسعة النطاق ذات قيمة مضافة، مع المحافظة على أمريكا اللاتينية على قائمة الاهتمامات الرئيسة للشركة، وفقاً للكعبي.

ودشنت الشركة العملاقة في العالم خطاً رابعاً لإنتاج الغاز الطبيعي المسال في سبتمبر الماضي، من المقرر أن يزيد طاقة الإنتاج إلى 110 ملايين طن سنوياً مقارنة بـ77 مليوناً حالياً. كما يزيد هذا الخط طاقة إنتاج قطر من 4.8 إلى 6.2 ملايين برميل من المكافئ النفطي يومياً.

وقطر هي أكبر منتج للغاز المسال في العالم، وتبلغ حصتها في الإمدادات العالمية 30%.

مكة المكرمة