توقف دول الخليج عن الاستيراد يضرب سوق الأضاحي بالصومال

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/MDYoaZ

دول الخليج تعتمد على الاستيراد من الأسواق الأفريقية

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 19-07-2021 الساعة 08:13
- ما أوضاع سوق الأضاحي في الصومال؟

أسعار الماشية تتراجع باستمرار، بسبب وقف دول الخليج الاستيراد على خلفية أزمة كورونا.

- كم بلغ حجم صادرات الصومال لدول الخليج من الماشية؟
  • بلغ مليوني رأس في 2019، لكن العدد تراجع إلى 200 ألف في 2020.
  • من المتوقع ألا يزيد العدد خلال العام الجاري.

واصلت أسعار الأضاحي في أسواق الماشية بالعاصمة الصومالية مقديشو هبوطها التدريجي؛ بسبب توقُّف تصديرها إلى دول الخليج للعام الثاني توالياً، من جرّاء تفشي فيروس كورونا.

وأدى تراجع الصادرات إلى خسائر مالية ضخمة تكبدها تجار الماشية الذين كانوا يأملون تحقيق عائدات جيدة خلال موسم الحج.

وأثَّر هذا التراجع سلباً على حياة شرائح كبيرة من المجتمع. وتعد الثروة الحيوانية دعامة أساسية للاقتصاد الصومالي، حيث تشكل ثلاثة أرباع إجمالي صادرات البلاد.

وصدَّر الصومال عام 2019، نحو مليوني رأس من الماشية (خراف وماعز وأبقار وجِمال) إلى الأسواق الخليجية ومصر واليمن.

وتراجع هذا العدد إلى نحو 200 ألف عام 2020، ومن المتوقع ألا تتجاوز صادرات العام الجاري هذا الرقم.

وتتراوح أسعار الأضاحي في أسواق الصومال المحلية بين 90 و100 دولار، فيما كانت العام الماضي بين 150 و170 دولاراً.

وكانت دول الخليج تعتمد بشكل كبير على استيراد الأضاحي من الأسواق الأفريقية قبل أن تتوقف حركة الاستيراد، بسبب التدابير المفروضة للحد من تفشي الوباء.

مكة المكرمة