ثروة رئيس هذه الدولة لا تزيد عن 23 ألف دولار فقط!

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LNM8X4

رئيس المكسيك أندريس مانويل لوبيز أوبرادور

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 05-01-2019 الساعة 12:31

ذكر الكشف المالي لرئيس المكسيك، أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، أنه لا يملك من المال إلا أقلّ من 23 ألف دولار فقط، وهي ليست إلا مدّخرات، بحسب ما جاء في الكشف المالي منذ توليه السلطة، في الأول من ديسمبر.

وأوضح لوبيز أوبرادور (65 عاماً)، في تصريح للصحفيين، أمس الجمعة، إن زوجته حقّقت أكثر منه بقليل، وهي تملك شقّة في العاصمة مكسيكو حيث يعيشان، مضيفاً: "لم أكن مهتماً أبداً بالمال.. لقد كنت أناضل من أجل المبادئ والأفكار والقيم".

وأشار إلى أن المزرعة التي ورثها عن أبيه، في مقاطعة شياباس بجنوب البلاد، ومساحتها 1.2 هكتار، مسجّلة بأسماء أبنائه الأربعة، وفقاً لما ذكرته صحيفة "الغارديان" البريطانية.

وتعهّد أوبرادور، الذي يطلَق عليه لقب "أملو"، بأن يحكم بحرص وتدبّر من دون تبذير، وأن يقتطع من راتبه بحدود 65 ألف دولار سنوياً، وهو أقل بحدود النصف مما فعله الرئيس السابق.

وحول ثروة زوجته بياتريز غوتيريز مولر، أوضح الكشف المالي أنها تمتلك في حسابها ما يصل إلى 72 ألف دولار فقط، مشيراً إلى أنه لا يملك بطاقة ائتمان، كما أنه لا يملك وديعة في أي بنك.

وخلال المؤتمر الصحفي، أخرج أملو من محفظته دولارين أمريكيين كانا قد أُعطيا له كتميمة حظّ من قبل رجل مكسيكي يعيش في الولايات المتحدة، كما أخرج 200 بيزو مكسيكي قال إنها كل ما في جيبه.

وتتناقض طريقة الرئيس أملو في التقشّف مع السياسيين المكسيكيين الآخرين، كما أن إدارة الرئيس السابق، إنريكه بينا نييتو، وُصمت بفضائح الفساد.

وكذلك تعهّد الرئيس أملو بأن يبيع الطائرة الرئاسية، وأن يسافر متنقّلاً بالطائرات التجارية وسيارة فولكسفاغن جيتا، كما تعهّد بإحداث "تغيير جذري" في بلاده، لا سيما فيما يتعلّق بمظاهر البذخ في الطبقة السياسية.

مكة المكرمة