جرائم الاحتيال المالي تعصف بالإمارات وسط تحذيرات رسمية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/WpQPBD

توصف بأنها بؤرة غسل أموال

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 20-12-2019 الساعة 12:15

تعصف عمليات الاحتيال والجرائم الاقتصادية بالقطاع المالي لدولة الإمارات، حيث تزايدت في الآونة الأخيرة ودفعت المصرف المركزي للبلاد لإطلاق تحذير.

حيث حذر المصرف المركزي والهيئة الاتحادية للجمارك من أنشطة وممارسات احتيالية تستغل أسماءهم وشعاراتهم، وفقاً لوسائل إعلام محلية.

وقال المصرف المركزي، الخميس، في تعميم للعملاء: "نؤكد أننا لا نطلب من العملاء الإفصاح عن معلوماتهم المالية مطلقاً".

كما دعا إلى ضرورة الانتباه للمكالمات الهاتفية والرسائل الاحتيالية التي قد تصل إليهم عبر تطبيق "واتساب" وتحمل اسمه وشعاره.

وشدد على عدم الإجابة عن مثل هذه المكالمات والرسائل، وعدم فتح أي رابط مرفق بها لتجنب تعرض البيانات للمواقع الإلكترونية الاحتيالية.

وأكد أهمية حماية المعلومات المتعلقة بالحسابات المصرفية وبطاقات الائتمان/الخصم من عمليات الاحتيال والاستخدام غير المصرح به.

ووفقاً لصحيفة البيان الإماراتية، حذرت الهيئة الاتحادية للجمارك، في تعميم لها الخميس، من قيام بعض الأشخاص بممارسات احتيالية تستغل اسم الهيئة وشعارها، وكذلك بعض الأسماء الشهيرة في دولة الإمارات، في النصب والاحتيال على بعض فئات الجمهور داخل الدولة وفي دول مجلس التعاون والدول العربية. 

وبحسب الهيئة، "تم رصد محاولات بعض المحتالين للنصب على بعض الأفراد داخل الدولة وخارجها عبر تنظيم مسابقات وهمية على مواقع التواصل الاجتماعي، وإرسال الرسائل الإلكترونية الخاصة التي تستغل فيها اسم الهيئة وشعارها الرسمي، وكذلك بعض الأسماء المعروفة في الدولة، وتطلب من هؤلاء الأفراد الاشتراك في تلك المسابقات للفوز بسيارات فارهة".

وتعكس هذه القضايا حالة التفلّت المالي في الإمارات، ومدى سوء الأمان الاقتصادي في بلد يوصف بأنه بؤرة للنصب وغسل الأموال.

مكة المكرمة