حجم الاستثمارات التركية في الصومال يصل 100 مليون دولار

ميناء مقديشو

ميناء مقديشو

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 23-02-2016 الساعة 09:14


أفاد مسؤولون أتراك أن حجم الاستثمارات التركية في الصومال، بلغ 100 مليون دولار أمريكي بنهاية العام الماضي، فيما تهدف أنقرة لزيادة حجم التبادل التجاري مع مقديشو إلى 100 مليون بغضون العام المقبل.

جاء ذلك في كلمات ألقاها مسؤولون أتراك، الاثنين، بمنتدى الأعمال التركي الصومالي، الذي ينظمه مجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية التركي، بإسطنبول، وفق ما أفادت وكالة الأناضول.

وقال نائب رئيس الوزراء التركي، "لطفي ألوان": "حين ننظر إلى إمكانيات العمل في الصومال، يجذب انتباهنا امتلاكها أطول ساحل بأفريقيا، وموارد الطاقة المتجددة، وسنشجع مستثمرينا على الاستثمار في الصومال خاصة في مجالات صيد الأسماك والمقاولات والزراعة".

بدوره، قال وزير الاقتصاد التركي، "مصطفى أليطاش"، إن حجم التبادل التجاري بين تركيا والصومال، بلغ 72 مليون دولار أمريكي العام الماضي، ونهدف لرفعه إلى 80 مليون دولار العام الحالي، و100 مليون دولار العام المقبل.

وأشار أليطاش في كلمة له خلال المنتدى، إلى أن تركيا شهدت تحولات اقتصادية مهمة منذ عام 2002، لافتاً أن اقتصاد بلاده واصل نموه حتى خلال الأزمة الاقتصادية العالمية الأخيرة.

وأوضح أليطاش أن العلاقات الاقتصادية والتجارية التركية شهدت تقدماً ملحوظاً خلال الفترة المذكورة، مضيفاً: "كان حجم التبادل التجاري بين تركيا والقارة الأفريقية في عام 2003، نحو 5.5 مليارات دولار، وفي عام 2015، تضاعف هذا الرقم 4 مرات، وبلغ نحو 20 مليار دولار".

من جهته، دعا رئيس الوزراء الصومالي، "عمر عبد الرشيد شرماركي"، رجال الأعمال الأتراك للاستثمار في بلده، مشيراً في كلمة له خلال المنتدى، إلى أن بلاده الغنية بالموارد الطبيعية والبشرية، تتيح فرصاً مهمة للمستثمرين في مجالات النقل والطاقة والزراعة.

وأنهى المنتدى أعماله بالتوقيع على "اتفاقية التعاون الاقتصادية والتجاري بين تركيا والصومال"، التي تهدف إلى تشجيع التعاون في مجالات شتى، أبرزها؛ الموارد الطبيعية والزراعة والتعليم والصحة والعلوم وصيد الأسماك.

مكة المكرمة