حزمة مساعدات خليجية للبحرين بقيمة 4.57 مليارات دولار

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/WnMoX7

يرجح أن يصل العجز في البحرين إلى 4% في 2020

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 06-05-2020 الساعة 17:20

ما سبب المساعدات للبحرين؟

لتعزيز استقرار المالية العامة في المملكة، وتحفيز النمو الاقتصادي والتنمية، بالتزامن مع تباطؤ اقتصادي وارتفاع في المديونية، بالإضافة للأزمة الاقتصادية التي تسببت بها جائحة كورونا.

متى بدأت المساعدات الخليجية للبحرين؟

حصلت البحرين في أكتوبر 2018، على تعهدات من السعودية والإمارات والكويت لتقديم حزمة دعم مالي قيمتها 10 مليارات دولار.

 

تلقت مملكة البحرين 4.57 مليارات دولار كمساعدة من دول خليجية في إطار حزمة مساعدات كان قد تم الاتفاق عليها عام 2018.

وكشفت وثيقة حكومية أن احتياطيات البحرين من النقد الأجنبي بلغت في نهاية ديسمبر الماضي 3.7 مليارات دولار، وفق ما نشرت وكالة "رويترز"، الأربعاء.

ولفتت الوثيقة إلى أنه من المتوقع أن تسحب الحكومة البحرينية سحباً آخر بقيمة 1.76 مليار دولار من حزمة الدعم الخليجي هذا العام.

وعن أداء الاقتصاد البحريني قالت الوثيقة إنه من المتوقع أن يسجل عجزاً خلال العام الجاري بنسبة 4% من حجم الناتج المحلي الإجمالي، في حين بلغ العجز 4.7% في 2019.

وحصلت البحرين، في أكتوبر 2018، على تعهدات من السعودية والإمارات والكويت لتقديم حزمة دعم مالي قيمتها 10 مليارات دولار.

وفي مايو 2019، أعلنت وزارة المالية البحرينية تلقيها 2.3 مليار دولار كجزء من الحزمة.

ويأتي الدعم المالي الخليجي للمنامة لتعزيز استقرار المالية العامة في المملكة، وتحفيز النمو الاقتصادي والتنمية، بالتزامن مع تباطؤ اقتصادي وارتفاع في المديونية، بالإضافة للأزمة الاقتصادية التي تسببت بها جائحة كورونا.

وسبق أن أكّدت البحرين أن الدعم الخليجي يسهم بتمويل العجز في الموازنة العامة، والإيفاء بمستحقات الدين العام، ومواصلة تنفيذ مبادرات التوازن المالي.

وتسبب تفشي فيروس كورونا بأزمات على الاقتصاديات العالمية والمحلية، ما أدى إلى انخفاض أسعار النفط وضعف الطلب عليه، وكانت البحرين ممن تأثروا بذلك.

وإنتاج البترول هو منتج البحرين الأكثر تصديراً، وهو ما يمثل 60% من عائدات التصدير، و70% من الإيرادات الحكومية، و11% من الناتج المحلي الإجمالي.

مكة المكرمة