حقل الخفجي يعود للإنتاج بعد التزام الكويت بشروط السعودية

الاتفاق يرمي إلى إعادة استئناف الإنتاج بالحقل

الاتفاق يرمي إلى إعادة استئناف الإنتاج بالحقل

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 13-01-2016 الساعة 08:58


كشفت مصادر نفطية مطلعة أنه تم الاتفاق بين الكويت والسعودية مبدئياً على استئناف الإنتاج في حقل الخفجي خلال الربع الأخير من العام الحالي.

وجرى إيقاف الإنتاج في هذا الحقل بسبب مخالفة الاشتراطات البيئية السعودية، ولاحقاً تم تشكيل لجنة مشتركة بين الكويت والسعودية لحل الأزمة.

وأوضحت المصادر لصحيفة القبس الكويتية، أن الاتفاق يرمي إلى إعادة استئناف الإنتاج بالحقل، لكن بطاقة إنتاجية أقل (بحدود 100 ألف برميل يومياً)، بحيث تكون حصة كل جانب 50 ألفاً منها، وهو ما يتماشى مع القوانين البيئية للمملكة العربية السعودية، من ناحية إحراق الغاز المصاحب وتصاعد الأدخنة.

وبينت أنه "خلال المباحثات طُرحت فكرة إنتاج 30 ألف برميل يومياً فقط، كمرحلة أولى لحين توافق حقل الخفجي مع الاشتراطات البيئية السعودية، لكن هذا الأمر لم يتم، حيث إنه من الناحية الفنية لا يمكن إنتاج مثل هذه الكمية".

وعلى ضوء ذلك تم الاتفاق على إنتاج 100 ألف برميل يومياً في المرحلة الأولى بحيث لا تتجاوز نسبة الاحتراق 1%، وهو ما يتناسب مع الاشتراطات البيئية السعودية، على أن يعود الإنتاج إلى ما كان عليه في السابق عند 300 ألف برميل يومياً بعد معالجة الأسباب الفنية.

وبخصوص الاستعدادات لعودة الإنتاج، توقعت المصادر أن يتم خلال الأيام القليلة المقبلة البدء في عملية إلغاء العزل الذي تم في السابق على الأنابيب وخطوط النيتروجين استعداداً لعودة الإنتاج خلال الربع الأخير من العام الحالي، خصوصاً أن عملية إلغاء العزل تحتاج فترة زمنية ليست بالقصيرة.

مكة المكرمة