حكومة لبنان تقر ميزانية 2019 بتخفيضات كبيرة للإنفاق

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GmBaA7

يعاني لبنان ضغوطاً اقتصادية صعبة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 27-05-2019 الساعة 23:59

أقرت حكومة لبنان ميزانية 2019 رسمياً، الاثنين، شاملةً تخفيضات كبيرة بالإنفاق؛ بهدف تقليص العجز المتوقع إلى 7.6% من الناتج المحلي الإجمالي؛ في مسعى لتفادي أزمة مالية.

وقال وزير المالية علي حسن خليل، خلال مؤتمر صحفي: إن "الموازنة تعكس أيضاً إرادة حقيقية عند الحكومة بأنها تمشي بالمسار التصحيحي للوضع المالي"، وإنها تتوقع معدل نموٍ نسبته 1.2%، العام الجاري.

وتعد الموازنة اختباراً مهماً لإرادة لبنان تطبيق إصلاحات لتحقيق الاستقرار بمسار الدَّين في دولة تعاني فساداً وهدراً مزمنَين.

ودَين لبنان، الذي يعادل نحو 150% من الناتج المحلي الإجمالي، من أضخم أعباء الدَّين العام في العالم. وبلغ العجز نحو 11.5% من الناتج المحلي الإجمالي بالعام الماضي، في حين تعتبر معدلات النمو الاقتصادي ضعيفة منذ سنوات.

وكانت جهات دولية مانحة قدَّمت تعهُّدات، تصل إلى 11 مليار دولار، للإنفاق على مشاريع بنية تحتية، في مؤتمر باريس للمانحين العام الماضي؛ وذلك في مقابل تنفيذ الحكومة إصلاحات.

وقال خليل إن الدول الأجنبية رحبت بالميزانية، مضيفاً أن لبنان يتوقع الآن أن تبدأ مشروعات الاستثمار الجديدة، وأن جهود وزارة المالية لإبقاء العجز في نطاق توقعات الميزانية ستظهر جديتها.

وبيَّن أن ذلك سيقود إلى "إطلاق مشاريع استثمارية جديدة سيكون لها أثر كبير على تحريك عجلة الاقتصاد".

وتابع أن الحكومة تبنَّت خطوات، لم يفصح عنها، لخفض العجز التجاري الضخم، الذي قال: إنه "يضغط على موضوع الاحتياط بالعملات الأجنبية".

جدير بالذكر أن تخفيضات في معاشات التقاعد ومزايا العاملين بالقطاع العام والعسكريين المتقاعدين، أدت إلى إضرابات واحتجاجات، في حين قضت الحكومة أسابيع تناقش الميزانية.

والقطاع العام المتضخم في لبنان هو أكبر بنود الإنفاق الحكومي، تليه خدمة الدَّين العام ودعم قطاع الكهرباء غير الكفء.

مكة المكرمة