دبي تقر حزمة لتحفيز اقتصادها بقيمة 408 ملايين دولار

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/VXqXPn

دبي ستسرع في دفع المستحقات المالية للمقاولين

Linkedin
whatsapp
السبت، 11-07-2020 الساعة 18:53

أقرت إمارة دبي، السبت، حزمة تحفيزية جديدة بقيمة 1.5 مليار درهم (408 ملايين دولار)؛ لمساعدة اقتصاد الإمارة، للتغلب على آثار جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأكد ولي عهد دبي حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، في تغريدة له على حسابه بموقع "تويتر"، أن الهدف من وراء تلك الحزمة هو تعزيز سيولة الشركات ودعم استمرارية أعمالها، والتخفيف من تكلفة ممارسة الأعمال وتسهيل الإجراءات.

وأشار إلى أن الحزمة شملت "استرداد المنشآت الفندقية والمطاعم لنصف قيمة رسم مبيعات الفنادق البالغ 7% للفترة من يوليو حتى ديسمبر 2020، بالإضافة إلى استرداد نصف قيمة رسم درهم السياحة وتمتد حتى نهاية ديسمبر المقبل".

وأعلن صدور توجيهات بالإسراع في دفع المستحقات المالية للمقاولين وكذلك رد جميع الضمانات المالية لأنشطة التشييد والبناء المرتبطة بالرخص التجارية المودعة لديها، على أن يتم استبدالها بنظام آخر يضمن جميع حقوق الأطراف المتعاقدة.

وأوضح أنه تم اعتماد مبادرة إلغاء الغرامات وإعفاء المدارس الخاصة من رسوم تجديد التراخيص التجارية والتعليمية حتى نهاية ديسمبر المقبل.

وهذه هي حزمة التحفيز الثالثة التي تعلن عنها إمارة دبي، ثاني أكبر وأغنى الإمارات في البلاد.

وجاءت الحزمة الاقتصادية بعد ساعات من تأكيد وكالة "ستاندرد آند بورز غلوبال"، أن اقتصاد دبي يتجه صوب انكماش بنسبة 11% هذا العام، وهو ما يفوق تقريباً أربعة أمثال ما حدث خلال الأزمة المالية العالمية في 2009.

وسبق أن أعلنت إمارة دبي، في بداية يوليو الجاري، أن اقتصادها انكمش بنسبة 3.5% على أساس سنوي في الربع الأول من العام الجاري، تحت ضغط وباء كورونا.

وأثَّر تفشي كورونا على الاقتصاديات العالمية وكذلك الخليجية المعتمدة على النفط في موازناتها العامة، والذي انخفضت أسعاره بفعل الجائحة مصحوباً بقلة الطلب عليه، كما أدى الإغلاق المرافق للتدابير الاحترازية إلى ركود في عديد من المجالات الاقتصادية؛ لا سيما السياحة والطيران والضيافة والعقارات.

مكة المكرمة