رؤساء بنوك بريطانيا يتقاضون 120 ضعف رواتب الموظفين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GyBQYy

تخضع فوارق الأجور في كبرى قطاعات الأعمال في بريطانيا لتدقيق أشد وفقاً لقواعد جديدة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 25-02-2019 الساعة 12:51

أظهرت وثائق مصرفية أن كبار رؤساء أكبر البنوك البريطانية يتقاضون أجوراً تفوق متوسط الموظفين في بريطانيا 120 مرة.

ويأتي ذلك في الوقت الذي تخضع فيه فوارق الأجور في كبرى قطاعات الأعمال بالبلاد لتدقيق أشد؛ وفقاً لقواعد جديدة، وفق ما نشرت وكالة "رويترز"، اليوم الاثنين.

وأظهر التقرير السنوي لمجموعة لويدز المصرفية، يوم الأربعاء الماضي، أن أكبر مُقرض محلي في بريطانيا يشهد أكبر تفاوت في الأجور.

واحتلّ الرئيس التنفيذي، أنتونيو هورتا أوزوريو، مرتبة الأعلى أجراً في القطاع في 2018، بما يفوق 169 مرة متوسط أجر الموظف، البالغ 37 ألفاً و58 جنيهاً إسترلينياً (48 ألفاً و164 دولاراً).

ويتسع الفارق إلى 237 مرة عند المقارنة بالموظفين في شريحة أجور الربع الأدنى "بلويدز"، والذين تلقوا أكثر من 26 ألف جنيه إسترليني كمتوسط أجر في 2018، مقارنة بـ6.3 ملايين جنيه إسترليني تلقّاها هورتا أوزوريو.

وحل بنك "إتش.إس.بي.سي" العملاق بالمرتبة التالية، إذ تقاضى الرئيس التنفيذي الجديد، جون فلينت، 4.6 ملايين جنيه إسترليني، العام الماضي، وهو ما يفوق متوسط أجور الموظفين في بريطانيا 118 مرة.

ولم يبعد الفارق بين أجور الرؤساء التنفيذيين ومتوسط أجر الموظفين في "رويال بنك أوف سكوتلاند" و"باركليز" كثيراً عن ذلك، حيث سجّل 97 إلى واحد، و96 إلى واحد؛ على الترتيب.

وتخضع فوارق الأجور لتدقيق أكبر في بريطانيا، خلال السنوات الأخيرة، إذ ألقت متطلّبات الإفصاح عن فجوة أجور أخرى على أساس النوع الضوء على تناقضات شاسعة بين النساء والرجال، وخاصة في القطاع المالي.

مكة المكرمة