رئيس إنفستكورب: السعودية أكبر سوق لجذب الاستثمارات بالمنطقة

محمد العارضي رئيس مجلس الإدارة التنفيذي في شركة إنفستكورب

محمد العارضي رئيس مجلس الإدارة التنفيذي في شركة إنفستكورب

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 20-05-2017 الساعة 16:10


وصف رئيس مجلس الإدارة التنفيذي في شركة إنفستكورب، محمد العارضي، سوق السعودية بأنه "الاقتصاد الأكبر جذباً للاستثمارات الأجنبية في الشرق الأوسط"، معرباً عن تطلع الشركة إلى الفرص الواعدة في المملكة.

و"إنفستكورب" مؤسسة مالية رائدة تدير منتجات الاستثمارات البديلة، وهي مدرجة في سوق البحرين للأوراق المالية، وتمتلك شبكة مكاتب في كلٍّ من لندن ونيويورك والبحرين والرياض وأبوظبي والدوحة. وتدير أصولاً استثمارية تزيد قيمتها على 10 مليارات دولار، تعود ملكيتها لنخبة من الأفراد والمؤسسات المالية العالمية.

وقال العارضي خلال منتدى "الرؤساء التنفيذيين" السعودي الأمريكي الأول 2017، الذي انطلق في الرياض، الجمعة، إن التجمع التاريخي الكبير بين الشركات الأمريكية والسعودية، يعد بشراكات استثمارية غير مسبوقة، بحسب "العربية".

وعُقد المنتدى الأول من نوعه على هامش الزيارة التاريخية للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، للرياض.

اقرأ أيضاً :

خطة سعودية لتصنيع السلاح محلياً توفّر 80 مليار دولار

وعبر العارضي عن تطلع إنفستكورب إلى الاستثمار في الفرص التي يخلقها برنامج التحول الوطني في السعودية، ورؤية المملكة 2030، مؤكداً أن 75% من أموال إنفستكورب بصناديق التحوط تأتي من استثمارات أمريكية.

وقال إن الفرص في السعودية تتركز في عدة قطاعات منها "الرعاية الصحية والتعليم الخاص"، مؤكداً أن إنفستكورب تتطلع لعمل صندوق للرعاية الصحية يركز على السعودية ودول الخليج.

وأشار إلى "استثمارات إنفستكورب بقيمة 15 مليار دولار في العقار وصناديق التحوط في الولايات المتحدة"، مؤكداً أن هذه الاستثمارات أوجدت نموذجاً فريداً للاستثمارات الأمريكية الخليجية، بخبرات امتدت 35 سنة.

وقال: "لدينا خبرات في السوق الأمريكي، ومنذ شراء شركة تيفاني، التي كان الرئيس دونالد ترامب بنفسه آخر المنافسين عليها وقمنا بالاستحواذ عليها"، موضحاً أن إنفستكورب أوجدت جسراً للاستثمار المتبادل بين أمريكا والخليج، ويمكن للشركة المساعدة في نماذج التخصيص في السعودية ودول الخليج ومع المؤسسات المالية.

مكة المكرمة