رئيس الخطوط القطرية يستبعد تعافي القطاع قبل 2024

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/mqJPrY

التوقعات للعام الحالي مفرطة في التفاؤل

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 06-04-2021 الساعة 21:55

إلى متى يتوقع استمرار الخسائر في القطاع؟

حتى الربع الأخير من 2021.

كم رحلة تسير الناقلة القطرية أسبوعياً؟

1200.

قال أكبر الباكر الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية، يوم الثلاثاء، إن طلب الركاب لن يعود إلى مستويات 2019 السابقة على الجائحة حتى 2024، وهو موعد متأخر عاماً عن الفترة التي توقعها كثيرون في بادئ الأمر.

وأردف، في مناسبة عبر الإنترنت تستضيفها غرفة التجارة الأمريكية: "نحتاج إلى إعادة فتح الحدود بشكل آمن حتى يسافر الناس جواً مجدداً، فيما من المتوقع أن يستمر نزيف السيولة في شركات الطيران حتى الربع الأخير من 2021 على الأقل، لا وقت لنضيعه"، بحسب وكالة "رويترز".

وبينما دعت الخطوط القطرية الدول إلى إعادة فتح الحدود بطريقة آمنة، حذر رئيسها التنفيذي من أن المزيد من شركات الطيران ستحتاج إلى مساعدة حكومية هذا العام لتفادي الإفلاس.

وأوضح الباكر أن الخطوط القطرية، وهي إحدى أكبر شركات الطيران في الخليج، ستخرج من أزمة فيروس كورونا كشركة طيران عالمية كبرى.

وتلقت الشركة المملوكة للدولة مساعدات بقيمة 7.3 مليارات ريال قطري (1.95 مليار دولار) العام الماضي من الحكومة القطرية؛ حتى تتمكن من اجتياز ركود السفر.

وقال الباكر: "نحتاج إلى أن يعاد فتح الحدود بطريقة آمنة حتى يطير الناس مرة أخرى"، مضيفاً أن التوقعات للعام الحالي مفرطة في التفاؤل، متوقعاً طلباً أبطأ من المتوقع.

وأشار الباكر إلى أن الخطوط القطرية، التي تقول إنها ستسيّر أكثر من 1200 رحلة أسبوعياً إلى أكثر من 140 وجهة هذا الصيف، في وضع يمكنها من الخروج من الأزمة بشكل قوي للغاية؛ لأسباب من بينها أن شركات منافسة ستذهب إلى الإفلاس.

ولفت إلى أن "فرص النمو ضخمة.. الخطوط الجوية القطرية بعد الجائحة ستكون إحدى شركات الطيران الكبرى في العالم".

يذكر أن الخطوط القطرية واصلت طوال فترة انتشار جائحة كورونا الالتزام بمهمتها المتمثلة بالعودة بالمسافرين إلى بلادهم، ولم تنخفض شبكة وجهاتها عن 33 وجهة عالمية، واستمرّت بالتحليق إلى المدن الرئيسية حول العالم.

وخلال فترة انتشار الجائحة، ساعدت الناقلة القطرية ما يزيد على 3.1 ملايين مسافر على العودة إلى بلادهم، وعملت من كثب مع الحكومات والشركات في مختلف أنحاء العالم لتشغيل ما يزيد على 470 رحلة غير مُجدولة، وتشغيل رحلات إضافية.

وأصبحت "القطرية"، بحسب الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا)، أكبر شركة طيران دولية بين شهري أبريل ويوليو 2020، حيث استحوذت على 17.8% من حركة المسافرين عالمياً في شهر أبريل.

وتحقق ذلك بفضل أسطول "القطرية" المتنوع من الطائرات ذات المحركين التي تتسم بالكفاءة في استهلاك الوقود، وإتاحة قدرة الشحن الجوي التي تتناسب مع الطلب في كل سوق.

مكة المكرمة