رائدة بالنفط والغاز.. تغيير "قطر للبترول" إلى "قطر للطاقة"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/D3Q8qp

تعد قطر للطاقة مؤسسة وطنية تملكها الدولة

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 11-10-2021 الساعة 10:57

وقت التحديث:

الاثنين، 11-10-2021 الساعة 12:40
- ما عمل قطر للطاقة؟

تضطلع بجميع مراحل صناعة النفط والغاز في قطر.

- ما موقع قطر للطاقة عالمياً؟

تملك مؤهلات قوية جعلتها رائدة، وتنافس في مجالها عدة شركات نفطية خليجية وعالمية.

غيرت شركة "قطر للبترول"، وهي من أكبر الشركات العالمية في مجال النفط والغاز، اسمها رسمياً إلى "قطر للطاقة" ضمن توجه الدوحة للمساهمة في مجال الحفاظ على البيئة.

جاء ذلك- وفق وسائل إعلام قطرية- في بيان بتسجيل مصور بثه، اليوم الاثنين، سعد بن شريدة الكعبي، وزير الدولة القطري لشؤون الطاقة، والعضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للبترول.

وقال "الكعبي": إن "قطر للطاقة" ترغب في أن تكون أكثر كفاءة في استخدام الطاقة، مشيراً إلى أن الغاز جزء من تحول الطاقة القائم حالياً، وسيكون مطلوباً "لعقود على الأقل".

وأشار إلى أن قطر "لن تتعجل الجدول الزمني الخاص بتوسعة حقل الشمال للوفاء بالطلب المتزايد على الغاز".

ولفت إلى أن أسعار الغاز المرتفعة ستتراجع بشكل طفيف مع عودة بعض المعامل، وتعهد روسيا بضخ المزيد لأوروبا، مشدداً على أن ارتفاع أسعار الغاز "سلبي بالنسبة للزبائن".

وتعد قطر للطاقة مؤسسة وطنية تملكها الدولة الخليجية، تضطلع بكافة مراحل صناعة النفط والغاز في قطر، وتملك مؤهلات قوية جعلتها رائدة، وتنافس في مجالها عدة شركات نفطية خليجية وعالمية.

وتأسست الشركة بموجب مرسوم أميري رقم (10) صدر عام 1974، وكانت تسمى في السابق المؤسسة العامة القطرية للبترول.

وتشمل النشاطات الرئيسية لقطر للطاقة وشركاتها التابعة ومشروعاتها المشتركة، عمليات الاستكشاف وإنتاج وبيع النفط الخام، والغاز الطبيعي، وسوائل الغاز الطبيعي، والمنتجات البترولية المتكررة، والبتروكيماويات، والإضافات البترولية، والأسمدة الكيماوية، والغاز الطبيعي المسال، والحديد والألمنيوم.

وتعتمد استراتيجية الشركة في عمليات الاستكشاف والتطوير على اتفاقيات الاستكشاف والمشاركة في الإنتاج، واتفاقيات التطوير والمشاركة في الإنتاج، التي تعقدها مع كبرى شركات النفط والغاز العالمية.

الاكثر قراءة

مكة المكرمة