رغبة بجذب أكبر عدد.. كيف أولت الإمارات اهتماماً خاصاً بالسياح الروس؟

تستغل حلول "إكسبو 2020"..
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/7dWaD9

دبي تعتبر وجهة سياحية بارزة في المنطقة

Linkedin
whatsapp
السبت، 11-09-2021 الساعة 16:07
- ماذا قال سفير الإمارات بموسكو حول السياح الروس؟

تواصل كبير من قبل الروس لمعرفة كيفية إتمام الحجز لزيارة معرض إكسبو دبي.

- كم بلغ عدد السياح الروس للإمارات خلال 2020؟

تجاوز حجم تدفق السياح الروس إلى الإمارات مليون شخص.

- كم عدد المقيمين الروس في دبي؟

بين عامي 2019 و2020 بلغ 21 ألفاً و838 مقيماً، وفي عام (2018) بلغ 7280 مقيماً.

تستغل دولة الإمارات العربية المتحدة التعافي الكبير الذي شهدته من جائحة "كورونا"، وقرب حلول إكسبو دبي 2020، لتعيد تدفق السيّاح الروس إلى البلاد؛ في خطوة تسهم بشكل كبير في إنعاش الاقتصاد الإماراتي، الذي بات يعتمد منذ سنوات بشكل كبير على السياحة، لا سيما مع وجود كم كبير من المناسبات التي تجذب السياح.

السعي لاستقطاب كم أكبر من السياح إلى الإمارات كشف عنه سفير أبوظبي لدى روسيا، محمد أحمد الجابر، بحسب ما أوردت وكالة "سبوتنيك" الروسية، 10 سبتمبر 2021، وذلك على هامش اليوم الثقافي الإماراتي- الروسي، في روسيا، بتنسيق بين سفارة الإمارات في موسكو و"إكسبو دبي 2020"، وذلك لمدة 10 أيام.

تسهيلات كبيرة

السفير الإماراتي قال: إن هذه الفعاليات تأتي "لبحث أوجه التقارب والتواصل بين المجتمعين الإماراتي والروسي، وبهدف تعريف الجانب والمجتمع الروسيين بالسفارة الإماراتية".

وحول أهداف هذه الفعالية أضاف الجابر: "هناك نقطة مهمة في أن الفعالية تقام في الوقت الحالي فقط في روسيا، وهذا بحد ذاته يميز العلاقة الروسية - الإماراتية كسفارة وعاملين ومسؤولين، وهدفنا أن نستقطب أكبر عدد من السياح الروس إلى الإمارات، والكثير منهم حصل على حجوزات مسبقة".

وأشار إلى أن "عدداً كبيراً من الروس خلال هذه المناسبة يتواصلون لمعرفة كيفية إتمام الحجز لزيارة معرض إكسبو دبي؛ كمسألة الطيران والإقامة وغيرها، هناك تسهيلات كبيرة تقدمها دبي للزوار، وفحوصات كورونا لن تكون إلزامية للمشاركة كما علمت".

وأوضح السفير الجابر أن هذه الفعاليات نظمت بالتزامن مع افتتاح "إكسبو دبي 2020" الذي يمتد لـ6 أشهر في إمارة دبي.

وتابع: "نلاحظ أن هناك قبولاً كبيراً للمواطنين الروس المحبين لدولة الإمارات، والحقيقة أنا لمست هذا منذ وصولي إلى موسكو ولقائي المسؤولين الروس"، لافتاً إلى أن الإمارات تعتبر "الوجهة السياحية الأفضل للمجتمع الروسي".

وتستضيف إمارة دبي، في 1 أكتوبر 2021، معرض إكسبو الدولي، ويستمر حتى 31 مارس 2022، وهذه هي المرة الأولى التي تتم استضافته في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب شرق آسيا.

وتقام معارض إكسبو الدولية كل خمس سنوات، وتستمر مدة أقصاها 6 أشهر، حيث تستقطب ملايين الزوار.

ارتفاع الأسعار

أفادت وكالة "روفور أرب" الروسية، أنه اعتباراً من 10 سبتمبر 2021، ستجري زيادة عدد الرحلات الجوية المنتظمة، من روسيا إلى الإمارات، إضافة إلى فنلندا وألمانيا.

وذكر مصدر ملاحي للوكالة الروسية أن عدد الرحلات الأسبوعية على خط بطرسبورغ – دبي سيزداد من رحلة واحدة إلى سبع رحلات.

ويمثل ارتفاع ثمن الرحلات السياحية من روسيا إلى وجهات من بينها الإمارات، في وقت سابق من العام الحالي، الرغبة لدى الروس للسفر إلى وجهات محددة، خاصة مع الحظر الذي شهدته وجهات سياحية مفضلة مثل تركيا؛ لدرء انتشار فيروس كورونا المستجد.

وبحسب موقع قناة "روسيا اليوم" أظهرت دراسة أن ثمن الرحلات السياحية إلى الإمارات صعد في الشهور الأولى من العام الجاري بنسبة 79%، وترافق ذلك مع قفزة في ثمن الرحلات السياحية داخل روسيا.

بدورها أشارت وسائل إعلام إماراتية إلى أن أسعار الليالي الفندقية في الجزء الأكبر من المنشآت الفندقية في الإمارات ارتفعت بأكثر من 80% خلال الفترة ما بين 26 مارس و1 أبريل 2021.

دبي الوجهة الأبرز

في سبتمبر 2020، بعد استئناف الحركة الجوية في مطار دبي الدولي، شهد المطار دخول أول فوج سياحي روسي قادم إلى دولة الإمارات عبر مطارات دبي.

ووفق موقع "توريزم ديلي نيوز"، كشف مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، اللواء محمد أحمد المري، أن إقامة دبي أصدرت مليوناً و678 ألف تأشيرة بمختلف أنواعها للجالية الروسية منذ 2018 حتى الثامن من سبتمبر من عام 2020، فيما بلغ عدد الزوار الروس الذين منحوا تأشيرات عند الوصول 800 ألف زائر في الفترة نفسها.

دبي

وأشار إلى أن عدد المقيمين الروس في دبي في الفترة بين عامي 2019 و2020 بلغ 21 ألفاً و838 مقيماً، في حين بلغ عددهم في عام 2018، 7280 مقيماً.

وأكد اللواء المري أن دولة الإمارات بشكل عام وإمارة دبي بشكل خاص تعد الوجهة المفضلة للسياح، ولا سيما السائح الروسي.

ولفت إلى أن إقامة دبي "عكفت على إنهاء إجراءات المسافرين القادمين من روسيا وفق أعلى المعايير الأمنية، كما تحرص الإدارة على تسهيل إجراءات المقيمين الروس، وتوفير كل مقومات الإقامة الكريمة لهم، ما أسهم في زيادة تدفق أعداد الروس إلى دبي".

وبحسب صحيفة "البيان" الإماراتية، شهد مطار دوموديدوفا الدولي في موسكو ازدحاماً أمام مركز خدمات المسافرين التابع لشركة طيران الإمارات، بعد أن استأنفت الشركة رحلاتها بين موسكو ودبي، بدءاً من 11 سبتمبر 2020.

زيادة في عدد السياح

تفيد دائرة سياحة دبي بأن عدد السياح الروس الذين زاروا دولة الإمارات عام 2018 سجل زيادة بنسبة 37%، بالغاً 1.1 مليون سائح بالمقارنة مع عام 2017.

وفي إمارة دبي سجل السياح الروس نسبة ارتفاع هي الأعلى مقارنة بالسياح من دول أخرى، مرتفعاً بنسبة 28% على أساس سنوي.

وتشير بيانات دائرة سياحة دبي إلى أن 678 ألف روسي زاروا دبي، في الفترة من يناير إلى ديسمبر عام 2018، فيما بلغ عددهم في عام 2017 الذي سبقه 530 ألف زائر روسي. 

وأصبحت روسيا تحتل المرتبة الخامسة مقابل المرتبة الثامنة في العام السابق له، وذلك في قائمة الدول من حيث عدد السياح الذين يزورون دبي.

سياحة

ووقعت روسيا والإمارات، في يوليو 2019، اتفاقية حول الإلغاء المتبادل لنظام تأشيرات الدخول.

وفي عام 2020، تجاوز حجم تدفق السياح الروس إلى الإمارات مليون شخص، بحسب ما ذكر سيرغي غوركوف، رئيس الجانب الروسي في مجلس الأعمال الروسي الإماراتي، في اجتماعه الثالث بموسكو، 8 سبتمبر 2021.

وقال غوركوف لوكالة "سبوتنيك" إن الإمارات تبقى وجهة تقليدية بالنسبة للسياح الروس.

وأضاف: "مهمتنا اليوم هي التعريف بالمدن الروسية، وجذب السياح من الإمارات إلى روسيا"، مشيراً إلى أن نحو 20 شركة سياحة روسية و10 شركات من الإمارات شاركت في اجتماع مجلس الأعمال المشترك.

سياحة

وكان عبد الله العويس، رئيس المجلس من الجانب الإماراتي، أكد لبوابة "العين الإخبارية" الإماراتية أن "المجلس ناقش تعزيز دور القطاع الخاص بالإمارات وروسيا في التنمية الاقتصادية بالبلدين".

وأوضح العويس أن اجتماع المجلس ناقش فرص التعاون في كل القطاعات، ومساهمة القطاع الخاص في زيادة التبادل التجاري والاقتصادي، وتنمية التعاون السياحي والثقافي بين البلدين.

ترفيه وعمل

إضافة إلى السياحة الترفيهـية التي تشكل نحو 40% من إجمالي السـياحة القادمة من روسيا، تؤكد البيانات الرسمية احتلال سياحة الأعمال بالإمارات أهمية كبيرة بالنسبة للزوار القادمين من روسيا، والذين يسعون للتواصل مع الشركات العالمية والأسواق التجارية الأخرى المنتشرة في دبي وأبوظبي وبقية إمارات الدولة.

في المقابل تشهد أعداد الزائرين الإماراتيين إلى روسيا نمواً مطرداً، حيث باتت العاصمة موسكو ومدينتا سان بطرسبرغ وسوتشي تحديداً على قائمة الوجهات المفضلة للسائح الإماراتي، في ظل ما تتمتع به من خصائص سياحية وفي طليعتها التسوق والطبيعة الجميلة والمواقع التاريخية والثقافية.

وتحتل دولة الإمارات المركز الأول عربياً والمركز الـ20 عالمياً في حجم الإنفاق على السياحة الخارجية على مستوى العالم، بقيمة تتجاوز 90.9 مليار دولار، ومن المتوقع أن يصل لـ122.2 مليار درهم في 2029، وفقاً لبيانات منظمة السياحة العالمية.

مكة المكرمة