رغم جريمة خاشقجي.. واشنطن تقر صفقة صواريخ مع السعودية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gvjrd5

يجري "البنتاغون" عملية تحديث أنظمة صاروخية قديمة مستخدمة حالياً في السعودية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 02-04-2019 الساعة 14:01

أعلنت شركة لوكهيد مارتن الأمريكية أنها حصلت على عقد من وزارة الدفاع (البنتاغون) بقيمة 2.4 مليار دولار لإنتاج صواريخ "ثاد" الدفاعية وتوريد بعضها إلى السعودية.

ونقلت وكالة "رويترز" عن الشركة الأمريكية، أن هذا العقد يأتي في إطار صفقة وقع عليها الجانبان الأمريكي والسعودي في نوفمبر 2018، تشتري المملكة بموجبها 44 منصة إطلاق وصواريخ "ثاد" ومعدات مرتبطة بها، وتبلغ قيمتها الإجمالية 15 مليار دولار.

وقال "البنتاغون" إن الحكومة السعودية ستدفع 1.5 مليار دولار من القيمة الإجمالية لذلك العقد، الذي حصلت عليه الشركة.

وأُبرمت تلك الصفقة رغم العاصفة التي أثارها اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي في أكتوبر الماضي، بقنصلية بلاده في إسطنبول التركية، وتوجيه أصابع الاتهام إلى القيادة السعودية في تلك الجريمة.

وضمن الأعمال التي كشف عنها "البنتاغون"، سيجري تحديث أنظمة صاروخية قديمة مستخدمة حالياً في السعودية، لتجهيز البنية الأساسية لتكنولوجيا صواريخ "ثاد" الجديدة.

و"لوكهيد مارتن" هي أكبر شركة أمريكية لصناعة الأسلحة، وتصنّع نظام "ثاد" المصمم لإسقاط الصواريخ الباليستية القصيرة والمتوسطة والبعيدة المدى. وتصنع شركة رايثيون الأمريكية أجهزة الرادار الخاصة بهذا النظام.

 

مكة المكرمة