رغم زيادة إنتاج أوبك.. تراجع قوي في صادرات النفط الإيرانية

صادرات نفط إيران تراجعت 100 ألف برميل يومياً
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6n3vxN

سجل النفط سعر 83.32 دولاراً للبرميل وهو أعلى مستوى منذ 2014

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 01-10-2018 الساعة 18:54

تراجعت شحنات النفط الإيرانية خلال سبتمبر الماضي، بسبب العقوبات الأمريكية وزيادة الإنتاج في ليبيا والسعودية وأنغولا.

وأظهر مسح لوكالة "رويترز"، اليوم الاثنين، أن شحنات النفط الإيرانية انخفضت بواقع 100 ألف برميل يومياً خلال الشهر الماضي، في وقت ضخت منظمة أوبك 32.85 مليون برميل يومياً، أي بزيادة 90 ألف برميل يومياً عن المستوى المعدل لأغسطس الماضي وهو الأعلى هذا العام.

كما أن دول أوبك المشاركة في اتفاق خفض الإنتاج قلصت إنتاجها فعلياً بواقع 70 ألف برميل يومياً، نتيجة لهبوط الإنتاج من إيران وفنزويلا، ما رفع نسبة الالتزام بالإمدادات المستهدفة إلى 128% من 122% في القراءة المعدلة لشهر أغسطس الماضي، بحسب المسح.

وواصلت أسعار النفط الاتجاه الصعودي العام الجاري نتيجة توقعات بأن العقوبات على إيران ستختبر قدرة أوبك على تعويض النقص، على الرغم من اتفاق المنظمة في يونيو الماضي على زيادة الإنتاج تحت ضغط من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

واليوم الاثنين سجل النفط سعر 83.32 دولاراًللبرميل، وهو أعلى مستوى منذ 2014.

وأظهر المسح أن أكبر زيادة في العام الماضي جاءت من ليبيا، حيث تجاوز الإنتاج مليون برميل يومياً في المتوسط، ولا يزال إنتاج ليبيا متقلباً بسبب الاضطرابات هناك، ما يثير تساؤلات بشأن استقرار إنتاج أوبك الحالي.

ورفعت أنغولا الإنتاج بفضل إمدادات من حقل جديد ولكنه ما زال أقل بكثير ممَّا تستهدفه في إطار أوبك، في وقت عانت أنغولا من تراجع طبيعي في حقول النفط قلص الإنتاج في السنوات الأخيرة.

وكشف المسح أن الإمدادات من السعودية بلغت 10.53 ملايين برميل يومياً في سبتمبر  بزيادة 50 ألف برميل، ولكنه يظل أقل من 10.60 ملايين برميل يومياً في يونيو الماضي، حين رفعت السعودية إنتاجها ثم عاودت تقليص خطط تعزيز الإمدادات.

وارتفعت الإمدادات من نيجريا بواقع 50 ألف برميل يومياً، وهي الدولة المعفاة من اتفاق خفض الإنتاج مثل ليبيا، بسبب التوقف المفاجىء والمتكرر للإنتاج نتيجة اضطرابات وصراعات داخلية.

وتراجع الإنتاج أكثر في فنزويلا، حيث أدى نقص التمويل للقطاع بسبب الأزمة الاقتصادية إلى خفض أنشطة المصافي وصادرات الخام.

وتراجع إنتاج العراق، إذ‭‭‭ ‬‬‬لم تستقر صادرات من الجنوب عند المستويات القياسية على مدار الشهر، وعلى الرغم من ذلك تظل البلاد الأقل التزاماً بالتخفيضات ضمن أعضاء أوبك في سبتمبر الماضي.

ومن المقرر أن تدخل العقوبات الأمريكية على القطاع النفطي الإيراني حيز التنفيذ في نوفمبر المقبل، والتي تستهدف خفض صادراتها النفطية إلى الصفر.

مكة المكرمة