رغم ضغوط بايدن.. الرياض وأبوظبي تتمسكان باتفاق "أوبك+" الحالي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/A4zyrP

الوزيران السعودي والإماراتي أدليا بتصريحات منفصلة لكنها متسقة اليوم الاثنين

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 15-11-2021 الساعة 16:31

ماذا قال وزيرا الطاقة في السعودية والإمارات بشأن إنتاج النفط؟

إن رفع الإنتاج الحالي (400 ألف برميل يومياً) جيد بالنسبة لوضع السوق ويدعم توازنه.

ما هي طلبات الرئيس جو بايدن؟

طالب تحالف "أوبك+" برفع الإنتاج إلى ما هو أكثر من 400 ألف برميل يومياً.

قالت وكالة "بلومبيرغ" الأمريكية إن وزيري الطاقة في السعودية والإمارات أرسلا إشارات إلى الولايات المتحدة، اليوم الاثنين، بأن بلديهما ماضيان في خطة "أوبك+" الرامية لرفع إنتاج النفط بشكل حذر، وأنهما لن تخضعا لضغوط الرئيس جو بايدن.

ويقوم تحالف "أوبك+" حالياً، بقيادة السعودية وروسيا، بزيادة الإنتاج اليومي بمقدار 400 ألف برميل شهرياً.

ونقلت الوكالة عن وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي، قوله إن ضخ 400 ألف برميل شهرياً ما زال متواصلاً، وإن هذا يجب أن يكون كافياً.

وأضاف المزروعي، على هامش مؤتمر "أديبك-2021" للطاقة في أبوظبي، أنه عقد جلسة مع نظيريه السعودي والهندي.

وأكد أن سوق النفط ستتحول من عجز في الإمدادات إلى فائض، في أوائل عام 2022، مضيفاً: "هذا أحد الأسباب الرئيسية لعدم زيادة المعروض من أوبك بلس".

وأضاف: "كل ما نعرفه وما يقوله جميع الخبراء في العالم هو أنه سيكون لدينا فائض، لذلك لا داعي للشعور بالفزع، نحن بحاجة إلى أن نتحلى بالهدوء".

وكرر وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان تصريحات المزروعي، مؤكداً أن أسواق النفط "هادئة مقارنة بأسواق الفحم والغاز الطبيعي"، التي ارتفعت أسعارها إلى مستويات قياسية، الشهر الماضي.

وقال الأمير عبد العزيز في مقابلة منفصلة خلال فعاليات مؤتمر "أديبك"، إن سوق النفط "ليست مسؤولة عن نقص الطاقة"، مضيفاً: "فلنقارنها بكل مصدر آخر للطاقة. التقلبات تأتي من مصادر الطاقة الأخرى. هناك الكثير من التقلبات".

وأضاف: "مخزونات النفط بدأت في الصعود مرة أخرى، اعتباراً من الشهر المقبل"، مؤكداً أن تحالف "أوبك+" يفي بواجبه.

وتراجعت مخزونات النفط بسرعة منذ أن بدأ "أوبك+" إجراء تخفيضات كبيرة للإمدادات، في أوائل عام 2020، إبان بدء تفشي جائحة فيروس كورونا.

وارتفعت أسعار البنزين إلى أعلى مستوياتها خلال 7 سنوات في الولايات المتحدة، ما أثار قلق الرئيس الأمريكي جو بايدن من أن يسهم ذلك في زيادة معدل التضخم في البلاد.

ودعا بايدن التحالف الذي يضم 23 دولة إلى زيادة ضخ كميات النفط وخفض أسعار النفط الخام.

لكن التحالف قرر في اجتماعه الأخير، الذي عقد هذا الشهر، تمديد العمل بالاتفاق القاضي برفع الإنتاج بمقدار 400 ألف برميل في اليوم فقط.

وارتفعت أسعار النفط الخام بنحو 60% فوق 80 دولاراً للبرميل منذ بداية 2021، وتوقع خبراء وقادة دول أن تصل إلى 100 دولار للبرميل.

ومن المقرر أن يجتمع تحالف "أوبك+" الذي يضم منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وشركاءها بقيادة روسيا، في الثاني من ديسمبر.

مكة المكرمة