"رويترز": انكماش القطاع غير النفطي السعودي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/a7PNnk

التراجع في القطاع غير النفطي بالسعودية جاء بسبب الإجراءات الاحترازية

Linkedin
whatsapp
الأحد، 05-04-2020 الساعة 15:08

شهد القطاع غير النفطي بالسعودية انكماشاً سريعاً خلال مارس الماضي، وهي فترة تفشي فيروس "كورونا المستجد" بالمملكة، واتخاذ الإجراءات الوقائية التي ضربت الشركات بمعولها.

وتراجع مؤشر "آي إتش إس ماركت" لمديري المشتريات، المعدل في ضوء العوامل الموسمية والخاص بالسعودية، إلى 42.4 في مارس، من 52.5 في فبراير الماضي، في أكبر انخفاض منذ بدء إجراء المسح في أغسطس 2009، وفقاً لما نشرته وكالة "رويترز"، اليوم الأحد.

وهبط المؤشر الرئيسي لـ"آي إتش إس" إلى عتبة الخمسين الفاصلة بين النمو والانكماش، إضافة إلى تراجع التوظيف في السعودية عند عتبة الخمسين.

وفرضت المملكة قيوداً اجتماعية متصاعدة أفضت إلى إغلاقات للشركات وتراجعات في طلبيات التوريد الجديدة وشراء المخزونات وإرجاء مشاريع.

وقال تيم مور، مدير الاقتصاديات في "آي إتش إس ماركت": "بيانات أحدث مسح جُمعت بين 12 و23 مارس؛ ومن ثم تشير إلى تباطؤ اقتصادي حاد حتى من قبلِ تشديد قيود مواقع العمل والسفر، لاحتواء جائحة كوفيد-19".

وعلقت الرياض جميع الرحلات الجوية الدولية في 14 مارس، وأمرت بإغلاق مراكز التسوق والمطاعم والمقاهي والمتنزهات العامة والحدائق، مع استثناء متاجر البقالة والصيدليات وتوصيل الأغذية.

وفي الأسبوع الماضي، توسعت إجراءات الإغلاق العام، حيث منعت دخول محافظة جدة والخروج منها، بعد خطوات مماثلة بمدن الرياض ومكة والمدينة، في وقت سابق من الشهر الماضي.

وتراجع ناتج القطاع الخاص غير النفطي، في مارس، للمرة الأولى في أكثر من عشر سنوات، كما يرجع النمو الضئيل المسجل الشهر الماضي، إلى الطلب على السلع والخدمات الأساسية مثل قطاعي الدواء والرعاية الصحية، حسبما أظهره المسح.

وسجلت السعودية 2099 إصابة بفيروس كورونا، والوفيات 29، وفقاً لآخر إحصائية أعلنتها وزارة الصحة.

مكة المكرمة