زيادة أسعار الشحن من أوروبا للسعودية رغم تراجع سعر النفط

الأزمة المالية العالمية أدت لخروج عدد من الشركات من سوق الشحن البحري

الأزمة المالية العالمية أدت لخروج عدد من الشركات من سوق الشحن البحري

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 25-10-2014 الساعة 10:01


قرر عدد من الخطوط الملاحية العالمية ووكلاؤها حول العالم زيادة في أجور الشحن من أوروبا للسعودية وبعض موانئ المنطقة، بنحو 250 دولاراً للحاوية، وذلك مطلع شهر نوفمبر/ تشرين الأول المقبل، حسبما أوردت جريدة الاقتصادية السعودية.

ونقلت الجريدة عن الوكيل الملاحي، هاني الطرابلسي، أن الخطوط الملاحية قررت تعديل أجور الشحن للواردات من أوروبا للسعودية، خلال الأسبوع الجاري، من 1450 دولاراً للحاوية (40 قدماً)، إلى 1700 دولار، في حين قررت تعديل أجور الحاويات (20 قدماً)، من 850 دولاراً إلى 1000 دولار للحاوية.

وعلى الرغم من تراجع قياسي في أسعار النفط العالمية، فقد قررت أهم الخطوط الملاحية في العالم زيادة أجور الشحن، بعد سنوات من الأزمة المالية العالمية التي ضربت اقتصادات معظم الدول، وبحسب ملاحيين، فقد أثرت الأزمة في شركات الخطوط الملاحية حول العالم، وانسحب من السوق عديد من الشركات الصغيرة والمتوسطة، بعد التراجع في حركة الشحن حول العالم.

من جهته، أرجع الطرابلسي هذه الزيادة، إلى عملية العرض والطلب في الأسواق، نافياً وجود أية علاقة بين هذا الأمر والأوضاع السياسية العالمية أو الموجودة في المنطقة على وجه التحديد، ولفت إلى أن تحسن مستوى الطلب في الأسواق خلال الفترة الحالية، انعكس على زيادة الأجور، وارتفاع أسعار الشحن بشكل كبير في الوقت الحالي في أوروبا.

وبشأن الصادرات السعودية إلى أوروبا، أوضح أن أسعار الصادرات السعودية لم تتأثر، وما تزال ثابتة عند معدلاتها دون زيادة، وكذلك الواردات والصادرات السعودية إلى شرقي آسيا.

مكة المكرمة